بسبب الوضوء.. المديرية العامة للأمن الوطني تفتح تحقيق مع شرطي بالدار البيضاء

بسبب الوضوء.. المديرية العامة للأمن الوطني تفتح تحقيق مع شرطي بالدار البيضاء
شارك هذا على :

فتحت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا مع شرطيين بالدار البيضاء، بعد حلول لجنة تفتيش بسد قضائي ووجدته فارغا

.وبعد استفسار اللجنة للمعنيين عن سبب ترك عملهما بالسد القضائي أورد الأول  أنه كان بصدد الوضوء لأداء الصلاة، فيما لحق به زميله لحثه على العودة إلى موقعه بالسد القضائي “باراج”.

وحسب ما أوردت جريدة “اليوم 24” فإن لجنة تفتيش ولائية، حلت بالسد القضائي “باراج” بمنطقة حي القدس بالبرنوصي، لتجده فارغا من عنصري الأمن، وهو ما جعلها تفتح محضرا في النازلة بالاستماع أيضا إلى إفادة شرطي دراج كان بالسد القضائي.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مقدم شرطة أفاد للمحققين بأنه كان بصدد الوضوء لأداء الصلاة، وهو ما جعله يغادر السد القضائي لفترة وجيزة، بينما أوضح ضابط الشرطة الذي كان رئيسا للسد القضائي أنه كان بصدد البحث عن الشرطي الذي غاب لفترة عن السد القضائي.

وأفادت المصادر عينها أن الملف تم الانتهاء منه وتسليمه للجهات المعنية، لاتخاذ قرار.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!