بعد مرداس..مصرع ملياردير معروف في آسفي بالرصاص!!

بعد مرداس..مصرع ملياردير معروف في آسفي بالرصاص!!
شارك هذا على :

كشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها الشرطة القضائية، بعد اهتزاز مدينة آسفي، اليوم الأربعاء، على وقع خبر مروع، بعد العثور على الملياردير محمد الركني، غارقا في دمائه وبقربه بندقية صيد، إلى أن “المليونير”، توفي منتحرا.

وشاع خبر وفاة المليونير المعروف صباح اليوم الأربعاء، حيث رجح في البداية أنه قد يكون ذهب ضحية جريمة قتل، بعد أن عثر عليه ميتا داخل منزله بأسفي، مضرجا في الدماء، بالقرب منه بندقية.

وحسب مصادر محلية فإن الشرطة القضائية بآسفي بتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي، فتحت تحقيقات معمقة في الجريمة، وخصوصا أن هناك تضارب بخصوص طريقة وفاة الضحية، حيث خلصت أن “مليونير” أسفي، لم يتوفى نتيجة جريمة قتل بواسطة بندقية.

وأوضح أن الراحل ” م.ر” البالغ من العمر 73 عاما، ترك رسالة يوضح فيه أسباب إقدامه على الانتحار، و أضاف أن انتحاره ناجم عن حكم قضائي صدر في حقه، يقضي بأدائه 300 مليون سنتيم، في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله.

وحول وضعه الأسري، أوضح أن الراحل كان أبا لابن واحد يبلغ من العمر 48 عاما، وعرف عن الراحل امتلاكه لعدد من المحلات التجارية والأراضي الفلاحية والعقارات.

جدير بالذكر أن مقتل المليونير المسفوي تأتي في غضون أيام على مقتل البرلماني عبد اللطيف مداس، رميا بالرصاص مما أجج الفرضيات و الأخبار على المواقع الالكترونية فور شيوع الخبر.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!