بلاغ عاجل :تطوان بدون “الماء الشروب” ابتداء من 3 أكتوبر المقبل

بلاغ عاجل :تطوان بدون “الماء الشروب” ابتداء من 3 أكتوبر  المقبل
شارك هذا على :

كما أوردنا سابقا  في مقال بعنوان “تطوان بدون “الماء الشروب” بعد عيد الأضحى في مشاهد تعود بنا لسنوات التسعينات” ستعرف مدينة تطوان ابتداء من يوم الاثنين 3 أكتوبر 2016 ، إنقطاعا للماء الصالح للشرب عن أغلب احياء المدينة وذلك في ظل بلاغ رسمي  مشترك توصل موقع “راديو تطوان” بنسخة منه من الإدارات المعنية تخبر فيه الساكنة بالإنقطاع وكذا عن المدة التي سيستغرقها.

وأفاد ذات البلاغ ، أن مدينة تطوان ونواحيها تعرف نقص حاد في الموارد المائية الصالحة للشرب ،ويرجع ذلك الى قلة هطول الامطار خلال الثلاثة سنوات الماضية ،مما حتم على المتدخلون الرئيسيون الى وضع برنامج يهدف الى تقنين تزويد المدينة ونواحيها بالماء الصالح للشرب خلال مدة زنية محددة بكيفية تضمن استفادة جميع الأحياء والمناطق، مع الحرص على الترشيد و التحسيس ضد كل مظاهر التبذير والاستعمال المفرط لهذه المادة الحيوية ،وذلك بنسبة  30 % من الموارد المائية ابتداء من يوم  الاثنين 3 أكتوبر 2016.

بالموازاة مع هذا البرنامج ،سيقوم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بإنجاز مشروع  تحويل المياه بصبيب 500 لتر في الثانية من سد طنجة المتوسطي الى سد مولاي المهدي والذي يرتقب نهاية الاشغال فيه الى فبراير 2017.

قرار الانقطاع للماء الصالح للشرب كان موقع “راديو تطوان” قد نبه إليه من خلال تدوينات للمستشار الجماعي محسن شباب  الذي كشف عن سيناريو مخيف وخطير ما سيؤول له مشكل الماء بإقليم تطوان بحيث تعتزم السلطات المحلية والمنتخبة والشركة المفوضة بتوزيع الماء والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب على قطع الماء بصفة متكررة على المواطنين بعد عيد الأضحى في مشهد يعود بنا الى سنوات التسعينيات وأيام الجفاف وصندوق.

هذا الإجراء سيدفع ثمنه المواطن من المِحنة والتنقل لملء قوارير الماء من العيون والعنصر بعد ان استنزفوا ثروتنا المائية في ملئ مسابحهم وسقي “الكازو” بشكل عشوائي تتسم بالتبذير.”

balar

شارك هذا على :

  1. محمد العماري

    هادشي لي باقي ناقصنا غير يقطعو الما يجمعونا ويحرقونا فحال هتلر حسن. مهم شكرا علمتونا باش نعمرو البرامل.

  2. حميد التوتة

    الخوت اجي نجمعو باش نديرو شي سد لراسنا! هذا الناس كل مرة باش من بلاغ كيخرجوه لنا.. لا حول و لا قوة الا بالله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!