“تطوان” بعيون شعرية !

قَـدْ أَلِـفْـتُ نَـشْــوَةَ الْـغَـزَلِ تَلْزَمُـنِي

*** كَرِدَاءٍ فِيهِ مِنَ الْحُسْنِ طِيبٌ وَنِـعَـمُ

خَجُولَةٌ كَحَاسِــِر الـرَّأْسِ حِـــشْـمَـةً

*** إِذَا الْجِــرِّيءُ عَـلَـى الْأَفْـهَـامِ يَـعْـزِمُ

لاَ نَقْـصَ فِـيــهَا إِذَا مَا افْـتَـرَّ ثَـغْـرُهَا

*** عَنْ بَسْـمَـةٍ تَـضْـعُفُ لَـهَـا الْعَزَائِــمُ

تَـخْـطُو عَـلَى أَرْضٍ تِــبْــرٌ ثَــــرَاهَــا

*** تَـحْسَـبْـنَ هَـالَةَ حَـبِّهَـا لُـؤْلُـؤٌ يُـلْهِمُ

تَسْمُو سُمُوَّ غُزَاةِ حِصْنٍ جَـاعِــلَــةً

*** بَـيْـنَ الْــحُـبِّ وَالــلاَّحُـبِّ بَــرًّا وَيَــمُّ

أَسْدَلَ عَلَـيْهَا جَوُّ الْجَبَلَـيْـنِ جَـمَـالاً

*** فِي النَّهَـارِ غَـزَالٌ وَفِـي الـلَّيْلِ رِيمُ

حَتَّى إِذَا أَمْـسَـتْ مُـتَغَــرِّبَـةً مُــدَّةً

*** إِلَـيْـهَـا العَــوْدُ فَالْبُعْدُ عَـنْـهَا مُحَرَّمُ

هِيَ مَرْتَعُ الصِّبَا وَمَرْقَدُ الْجَـنِـيــنِ

*** وَبيْـنَ ذَاكَ وَذَاكَ أُهْــدِيكِ مَـا أَزْعُـمُ

 

الشويعر التطواني: نور أوعلي

تحميل...