تطوان تنجو من “كارثة صحية” بسبب أعطاب في مكيف المسلخ البلدي

تطوان تنجو من “كارثة صحية” بسبب أعطاب في مكيف المسلخ البلدي
شارك هذا على :

بفضل يقظة بعض الجزارين، نجا سكان تطوان من وقوع كارثة صحية كبرى بسبب لحوم فاسدة كانت في طريقها إلى الاستهلاك عبر توزيعها على المحلات، إذ تسببت أعطاب أتلفت مكيفي الهواء داخل حجرة التبريد بالمسلخ البلدي في فساد اللحوم وتعفنها.
ووفق جريدة “المساء”، فإن السلطات حجزت كميات من اللحوم الفاسدة التي كانت معدة للتسويق، ابتداء من أمس الأحد، فيما رفض أصحاب المجازر بالمدينة استلام ذبائحهم من شركة نقل اللحوم، بسبب حالتها غير الصالحة للاستهلاك.
وندد الجزارون بالحالة المزرية التي يوجد عليها المسلخ البلدي، إذ تنتشر به الأزبال والقاذورات، كما عبروا عن قلقهم من وجود بيطري واحد لمراقبة كافة الذبائح، فضلا عن عجز مخزن التبريد عن القيام بمهامه، ما تسبب في فساد اللحوم وأنذر بوقوع مشاكل صحية كبرى للمواطنين.
وأوضحت مصادر الجريدة أن المسلخ يستقبل 50 ذبيحة من الأبقار والعجول وحوالي 140 ذبيحة من الذبائح الصغرى ليتم ذبحها في الأيام العادية، في حين تتضاعف الذبائح في فصل الصيف، الأمر الذي يتطلب اقتناء ثلاجات جديدة والقيام بإصلاحات كبرى في المسلخ.

راديو تطوان-المساء

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!