تقرير خطير:أفارقة مرضَى وسط أحراش غابة بليونيش بالفنيدق

تقرير خطير:أفارقة مرضَى وسط أحراش غابة بليونيش بالفنيدق
شارك هذا على :

خلُص تقرير من إنجاز فريق طبي مكون من أربعة أطباء إلى أن أغلب المهاجرين الذي يعيشون في غابة بليونيش المجاورة لمدينة الفنيدق، والمحاذية لمدينة سبتة المحتلة، يعانون من آلام وأمراض في المفاصل والأسنان بسبب البرد القارس وقلة الملابس والأغطية.

وأضاف ذات التقرير المُنجز في إطار حملة مساعدات إنسانية لفائدة المهاجرين الأفارقة، نظمتها جمعية الأيادي المتضامنة عن طريق مركز التوجيه والإرشاد للمهاجرين بتعاون مع الجمعية المغربية لإدماج المهاجرين، أن “البعض الآخر يعاني من أمراض متعلقة بالجهاز الهضمي بسبب سوء التغذية أكثرها الإمساك والدودة الشريطية. كما سجل الفريق الطبي بعض الأمراض الجلدية مردها إلى قلة النظافة وظروف العيش بالغابة”.

وأوضح تقرير للجمعيتين، أن حوالي 200 مهاجر غير شرعي منحدرين من بلدان مختلفة يتمركزون في أربع تجمعات، الماليين والسينغاليين والغامبيين والغابونيين، “يقضون يومهم على حافتي الطريق الرابط بين الفنيدق والقصر الصغير، ” يقتاتون عن طريق صدقات عابري الطرقات وبعض سكان المنطقة. موضحا أن المهاجرين يعانون أساسا من مطاردة قوات الأمن وخاصة القوات المساعدة التي تُطاردهم وتتعقبهم وتضغط عليهم لمغادرة المنطقة”.

إلى ذلك، ثمن ذات البلاغ موقف الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة للسماح بهذه القافلة بالرغم من المنع الأولي للسلطات المحلية؛ مشيدة بدور الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية يوم الحملة حيث حضر بعض الممثلين لعين المكان لمعاينة النشاط والسهر من بعيد على حسن سير المساعدات.

رديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!