تقرير رسمي يكشف حالات الغرق بالشواطئ الشمالية

تقرير رسمي يكشف حالات الغرق بالشواطئ الشمالية
شارك هذا على :

كشفت معطيات رسمية، حول حصيلة حالات الغرق، التي تعرفها الشواطئ المغربية، خلال الشهور الثلاثة المنصرمة، والصادرة عن المديرية العامة للوقاية المدنية، أن تدخلات مصالح الوقاية المدنية خلال الموسم الصيف، لسنة 2016، وتحديدا في الفترة الممتدة من فاتح يونيو إلى 15 غشت الجاري، أسفرت عن تسجيل 7809 حالة غرق تم إنقاذ 7700 منها، أي بنسبة 98.6 في المائة.

وأوضحت معطيات رسمية لمصالح الوقاية المدنية، أن أغلب هذه الحالات تم تسجيلها في الشواطئ غير المحروسة أو خارج أوقات الحراسة، وذلك بعدة عمالات وأقاليم نذكر منها المضيق الفنيدق، القنيطرة، طنجة، أصيلة، تطوان والدار البيضاء ،حيث لقي عشرة أشخاص حتفهم في شواطئ البحر بجهة طنجة تطوان الحسيمة غرقا خلال شهري يونيو ويوليوز الماضيين.

 وأفادت القيادة الجهوي للوقاية المدنية بجهة طنجة تطوان الحسيمة ” إن أغلب حالات الغرق التي تعرفها شواطئ الجهة تكون في أماكن غير محروسة، حيث يفضل البعض السباحة في أماكن بشكل انفرادين ،فيما أن أغلب حالات الغرق وقعت في أماكن غير محروسة، و كذلك بسبب عدم احترام المصطافين لعلامات الشواطئ، و إشارات حالة البحر، حيث تمكنت مصالحها من إنقاذ حوالي 1400 شخص بالشواطئ المحروسة بالجهة، في الوقت فارق 10 أشخاص الحياة غرقا في نفس الفترة.

وحسب المعطيات ذاتها، فإن أقل حالات الغرق سجلت بالأقاليم الجنوبية للمملكة، حيث تم تعداد 19 حالة بالداخلة و13 ببوجدورو12 بطرفاية وحالة واحدة بكلميم.

وبخصوص الإجراءات المتخذة بالشواطئ خلال موسم الصيف الحالي 2016، إذ أفادت المعطيات أن المديرية العامة للوقاية المدنية اتخذت جملة من الإجراءات، منها توظيف 2200 منقذ موسمي بدعم من المديرية العامة للجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية، ويعملون تحت إشراف مؤطرين مهنيين تابعين للوقاية المدنية، حيث تم إخضاعهم قبل بداية الموسم الصيفي للتكوين في مجالات أساليب الإنقاذ والإسعافات الأولية تحت إشراف الوقاية المدنية.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!