تقرير: عدد النساء المعنفات تضاعف في المغرب

تقرير: عدد النساء المعنفات تضاعف في المغرب
شارك هذا على :

كشف تقرير صادر عن المرصد المغربي للعنف ضد النساء «عيون نسائية»، أن عدد النساء ضحايا العنف تضاعف خلال سنة 2015 وأن 13 امرأة فارقن الحياة بعد تعنيفهن، مقابل 5 نساء، في عام 2014.

وأوضح التقرير السنوي الذي صدر أمس الثلاثاء، أن 9 نساء أقدمن على حرق أنفسهن في محاولة منهن لوضع حد لحياتهن، مقابل 244 شنقن أنفسهن، و372 امرأة عرضن أنفسهن لجرح خطير.

وأوضح ذات التقرير أن نسبة ضحايا العنف الجسدي بلغت 71 في المائة وأن 47 مغربية تعرضن للإختطاف، والربط بالقيود، وأن الفئة العمرية الأكثر عرضة لجميع أصناف العنف تتراوح بين 25 سنة، و45 سنة بنسبة تزيد عن 61 في المائة، تتلوها الفئة بين 18 سنة، و25 سنة.

في ذات السياق أضاف مرصد «عيون نسائية» أن ما يناهز 64 في المائة من النساء المعنفات متزوجات، مقابل 23 في المائة منهن أمهات عازبات، وأكثر من 40 في المائة من النساء المعنفات أميات، وأكثر من 27 في المائة لهن مستوى ابتدائي، و18 في المائة المستوى الاعدادي، أي ما مجموعه 85.50 في المائة لم تتعد المستوى الإعدادي.

وأشار المرصد في تقريره السنوي، إلى أن ما يقارب 42 في المائة من النساء المعنفات ربات بيوت، وأكثر من 54 في المائة نشيطات وذلك بـ 15.50 في المائة عاملات منزليات، و18 في المائة عاملات، و12 في المائة عاطلات، و7 في المائة تشتغلن بمهن حرة. وقال مكتب الأمم المتحدة للمرأة، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إن 2.4 مليون امرأة مغربية، يتعرضن للتعنيف والتحرش في الأماكن العامة.

وحسب احصائيات سابقة للمندوبية السامية للتخطيط، فإن 35 ألف قاصر مغربية تزوجن في العام 2013. وسن المغرب في العام 2004 قانوناً جديداً للأسرة، منح مزيداً من الحقوق للنساء في الزواج، والحضانة، والطلاق. وحدد القانون، سن الزواج بـ18 سنة.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!