جبهة البوليساريو المزعومة تدق طبول الحرب وراء الجدار الامني

جبهة البوليساريو المزعومة تدق طبول الحرب وراء الجدار الامني
شارك هذا على :

أعلنت الجبهة المزعومة لما يعرف بالبوليساريو حالة الاستنفار في صفوف مقاتليها على طول الجدار الرملي الفاصل بينها وبين القوات المغربية في الصحراء.

«وزير الدفاع»، الجمهورية المزعومة عبد الله الحبيب، قال إن 25 ألفا من مقاتلي الجبهة، إضافة إلى كل من يمكن تجنيدهم، وضعوا في حالة استنفار، موضحا أن دوريات مسلحة ستسهر على إنجاز عمليات مراقبة على طول الجدار.

إعلان جاء بعد تصريحات أخرى لزعيم الجبهة المزعومة، إبراهيم غالي، الذي قال إن «كل الخيارات» تظل قائمة في مواجهة المغرب، في تلميح إلى العودة إلى المواجهة المسلحة تطورات تأتي بعد الاختراق الدبلوماسي الذي حققه المغرب، وحصوله على عضوية الاتحاد الإفريقي وتخطي عراقيل الجزائر، هذا التصعيد من قبل الجبهة يأتي كذلك على إثر التغييرات التي أجراها المغرب على رأس قواته المسلحة، بتعيين مفتش عام جديد، الجنرال عبد الفتاح الوراق، عوض الجنرال  بوشعيب عروب.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!