جمعية سيدي المنظري للتنمية تختتم برنامج أنشطتها الرمضانية بحفل ديني

جمعية سيدي المنظري للتنمية تختتم برنامج أنشطتها الرمضانية بحفل ديني
شارك هذا على :

توجت جمعية سيدي المنظري للتنمية برنامج أنشطتها الرمضانية لهذا الموسم، بتنظيم نهائي مسابقة حفظ وتجويد القرآن لفائدة الأطفال اليتامى وأبناء الفئات الهشة بالمدينة القديمة، اختتمت بإقامة حفل إفطار على شرفهم وآبائهم يوم الجمعة الماضي بقصر السعادة، وبحضور عدد من فعاليات المدينة .

وقد شارك في نهائي مسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم التي سهرت على تنظيمها اللجنة الاجتماعية لجمعية سيدي المنظري للتنمية 12 طفلا، تلوا ما تيسر من الذكر الحكيم، وحاولوا خلال تلاوتهم تطبيق ما تعلموه من قواعد القراءة والتجويد طوال أسبوعين من التداريب، حيث قررت لجنة الحكام منحهم جوائز تشجيعية دون تمييز باعتبارهم أكثر من طبق قواعد الضبط والتلاوة .

هذا واختتمت مسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم التي نظمت لفائدة الأطفال اليتامى وأبناء الطبقات الهشة بإقامة حفل إفطار جماعي حضر 120 شخصا ما بين الأطفال المشاركين في المسابقة وذويهم وعدد من الفعاليات .

وقد تخلل حفل الإفطار كلمة لرئيس الجمعية الذي وجه من خلالها الشكر لكل من ساهم في إنجاح برنامج الأنشطة الرمضانية الذي أعدته الجمعية، وعلى رأسهم المحسنون الذين أبوا إلا أن يساهموا قدر المستطاع في التخفيف من تكاليف رمضان على مجموعة من الأسر.

يذكر أن الجمعية قد أطلقت منذ أول أيام رمضان برنامج “إفطار الصائم” والذي يمتد حتى آخر أيام رمضان، تستفيد منه 125 أسرة، ويشمل أهم المواد الأساسية المستهلكة في رمضان من تمر وحليب وبيض وخبز، كما أنها قامت بتوزيع قفة رمضان على عدد من الأسر الهشة، مع إعطاء الأولوية لليتامى والأرامل فذوي الإعاقات ثم الفئات الهشة، حي بلغ عدد المستفيدين منها 350 أسرة، وسيختتم هذا البرنامج الرمضاني بتوزيع ملابس العيد على عدد من الأيتام .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!