حجز أكثر من 19 ألف “حبة قرقوبي” بتطوان

حجز أكثر من 19 ألف “حبة قرقوبي” بتطوان
شارك هذا على :

نجحت الشرطة القضائية لعين الشق بالبيضاء الخميس الماضي، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان من اعتقال مروجين للأقراص المهلوسة على الصعيد الوطني، وحجز 19 ألف قرص مهلوس من نوع “ريفوتريل” وكميات مهمة من الكوكايين ومخدر الشيرا، بمنزلهما بالفنيدق.

وحسب مصادر “راديو تطوان”، فإن إيقاف المتهمين بتطوان هو استمرار لعملية أمنية باشرتها الشرطة القضائية لعين الشق، أسفرت عن تفكيك شبكتين لترويج القرقوبي بالبيضاء. وجاء إيقاف المتهمين، بعد أن كشف مروج للأقراص المهلوسة بالجملة أوقف بسيدي البرنوصي، يعد من مزودي البيضاء بهذه الأقراص، إذ تم  حجز 9000 قرص لديه، عن هوية مزوده الرئيسي، الذي ينحدر من تطوان، مشددا على أنه برفقة مساعد له، يعملان على إدخالها إلى المغرب من إسبانيا والجزائر، ويسلمانها إلى مروجين كبار يتحدرون من مدن مغربية عديدة.

ومكن المتهم المحققين من رقم هاتفه، فاتصل به شرطي متقمصا دور تاجر للجملة للأقرص المهلوسة، طالبا منه كميات مهمة من المخدر، فوافق المروج على العرض، شرط أن يكون اللقاء بتطوان.

وأشعرت شرطة عين الشق النيابة العامة والشرطة الولائية لتطوان، لتنتقل إلى تطوان، وتلتحق بها عناصر الشرطة الولائية للمدينة من باب المؤازرة.

وظلت العناصر الأمنية تترقب حضور المتهم بشكل سري إلى مكان اللقاء المحدد مع الشرطي، وبعد لحظات حضر المتهم رفقة مساعده، الذي كان يحمل كيسا به أقراص مهلوسة، لتسليمها للشرطي حسب الإتفاق، فتفاجآ بعناصر الشرطة تعتقلانهما، وتحجز الكميات المذكورة من الأقراص المهلوسة.

وأخضع المتهمان لتنقيط ميداني كشف أنهما من ذوي السوابق، وأن المزود الرئيسي مبحوث عنه  وطنيا من أجل تروج المخدرات بشتى أنواعها. وأثناء الإستماع إلى المتهم الرئيسي، أقر أنه يقطن بالفنيدق، لترافقه العناصر الأمنية إلى منزله، وأثناء تفتيشه تم حجز كميات كبيرة من الأقراص، ليصل المجموع إلى 19 ألفا و560 قرصا مهلوسا، إضافة إلى 350 غراما من الكوكايين و380 من الشيرا، ودراجة نارية.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!