رئيسة جمعية “بلسم” تدق ناقوس الخطر بسبب قلة الاحتياط من الدم بالمركز الجهوي بتطوان

رئيسة جمعية “بلسم” تدق ناقوس الخطر بسبب قلة الاحتياط من الدم بالمركز الجهوي بتطوان
شارك هذا على :

دق المركز الجهوي لتحاقن الدم بتطوان ناقوس الخطر حول النقص الحاد في عدد أكياس الدم ومشتقاته، بما لا يساير الاحتياجات الكبيرة لهذه المادة الحيوية خصوصا بعد الحوادث التي تطلبت هذه المادة خلال فصل الصيف.

وقالت لبنى العجاني، رئيسة جمعية بلسم للتنمية والتضامن بتطوان ، إن المركز يعاني نقصا حادا بعد أن باتا شبه فارغ، حيث لا يتعدى احتياطي فيه يومي السبت والأحد، مشيرة إلى أن عدد المتبرعين يوميا من 2 الى 5 بينما يجب أن لا يقل عن 20 شخص يوميا، حيث أصبح المركز يمنح أكياس الدم للحالات المستعجلة فقط على مستوى المستشفيات.

وتوجهت العجاني ، في تصريح لجريدة “راديو تطوان” الإلكترونية بنداء، لجميع المواطنين والمواطنات بتطوان من أجل التبرع بالدم، موضحة أن مركز تطوان يمكنه استقبال المتبرعين ما بين الثامنة والنصف صباحا والواحدة والنصف مساء، كما توجهت المتحدثة بالشكر لكل المستخدمين بالمركز الجهوي لتحاقن على خدماتهم وتضحياتهم، خاصة خلال الفترات التي تعرف نقصا حادا في كميات الدم ومشتقاته، فضلا على الخدمات الإنسانية التي يساهم في إبرازها الإعلام المحلي.

ويطمح المركز الجهوي لتحاقن الدم إلى تحقيق أهداف خاصة بزيادة سنوية في نسبة المتبرعين المغاربة قدرها 4 بالمائة وتحقيق نسبة 100 بالمائة من المتبرعين التطوعيين نهاية 2016، فضلا عن 30 بالمائة من المتبرعين المنتظمين، مرتكزا في ذلك على منظومة لاستقطاب المتبرعين بالدم التطوعيين المنتظمين، تحافظ على الزيادة السنوية في نسبة المتبرعين بالدم وعلى نسبة 100 بالمائة من المتبرعين التطوعيين مع تحقيق نسبة 80 بالمائة من التبرعات المنتظمة بحلول 2020.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!