رئيس خيرية بتطوان يهدد بطرد نزلائها وتحويلها إلى مدرسة خاصة

رئيس خيرية بتطوان يهدد بطرد نزلائها وتحويلها إلى مدرسة خاصة
شارك هذا على :

هدد رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية التطوانية “الأمير مولاي رشيد” الواقعة بمحاذاة شارع الجيش الملكي بتطوان، بطرد جماعي لنزلائها، وتحويل هذه المؤسسة الخيرية إلى مدرسة خاصة، حسب شكاية توصل بها “راديو تطوان” من نزلاء هذه الجمعية.

وتضيف الشكاية المذيلة بأكثر من ثمانين توقيعا موجهة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بالتدخل العاجل لمنع المسؤولين عن إدارة الجمعية الخيرية من طردهم، وإرسالهم إلى خيرية أخرى الواقعة بحي بوسافو ،ومنعهم من تحويل الخيرية إلى مدرسة خاصة الذي سيدر على المسؤولين الجشعين أموالا طائلة على حساب الأيتام الضعفاء، ومنع الإدارة المسؤولة عن هذه المؤسسة الخيرية من طردهم وتنفيذ مشروعها الذي سيتسبب لهم في التشرد والضياع،حسب تعبير الشكاية.

ودفعت تهديدات رئيس هذه الجمعية الخيرية إلى تنظيم وقفة احتجاجية مؤخرا أمام باب المؤسسة من طرف نزلائها، رفعوا فيها شعارات معارضة لتهديدات الرئيس الذي يهدد باستعمال القوات العمومية لطردهم، وطالبوا في الوقت ذاته تدخل الجهات المسؤولة للنظر في قضيتهم وبعث لجنة خاصة لافتحاص ميزانية المؤسسة وطريقة تسييرها، مطالبين في نفس الوقت من المجلس الأعلى للحسابات التدقيق وافتحاص مالية الجمعية ،والتي تتكون من هبات ومساعدات وتبرعات وكراء محلات تجارية .

ويسود جو من الاحتقان داخل المؤسسة وينتشر الغضب في نفوسهم ،ينذر بالسوء إلى درجة اعتزامهم القيام في الأيام المقبلة بسلسلة من الاحتجاجات وصيغ أخرى .

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!