رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ينوه بتجربة دار الشعر بتطوان ويدعو لإحداث أخرى بمراكش

شارك هذا على :

استقبل الكاتب العام لوزارة الثقافة “محمد لطفي لمريني” صباح أول أمس الإثنين 21 نونبر 2016 بمقر الوزارة بالرباط، “سعادة عبد الله بن محمد العويس” رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، والذي كان مرفوقا بـ “محمد إبراهيم القصير” مدير الشؤون الثقافية بنفس الدائرة.

وفي مستهل هذا اللقاء، أبلغ رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة إعجاب صاحب السمو الشيخ الدكتور “سلطان بن محمد القاسمي”، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة بالتجربة الناجحة لدار الشعر بتطوان من خلال أنشطتها المميزة التي تحظى بمتابعة من سموه، كما نقل رغبة سمو الأمير في أن تحدث دار ثانية للشعر بالمملكة المغربية، مقترحا بذلك مدينة مراكش لاحتضانها، وسلم للسيد الكاتب العام للوزارة مذكرة في هذا الشأن.

وبدوره عبر الكاتب العام  لوزارة الثقافة عن تقديره وامتنانه لصاحب السمو على تنويهه بالتجربة الناجحة لدار الشعر بتطوان، واختياره المملكة المغربية مجددا لتعزيز الإستثمار الثقافي من خلال إحداث دار ثانية للشعر، وترحيبه بمبادرة سموه في إحداث دار ثانية للشعر يكون مقرها بمدينة مراكش التي تتوفر على نسيج ثقافي وإبداعي غني ومتنوع ومؤسسات أكاديمية رفيعة المستوى.

وفي ختام هذا اللقاء، اتفق الطرفان على إعداد مشروع في هذا الشأن قبل متم السنة الجارية، بعد ضبط وتحديد الفضاء المناسب الذي سيحتضن مقر هذه المؤسسة الجديدة.

شارك هذا على :

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!