رحيل عملاق الشاشة المصرية”نور الشريف” بعد صراع طويل مع المرض

رحيل عملاق الشاشة المصرية”نور الشريف” بعد صراع طويل مع المرض
شارك هذا على :

يوم حزين تشهده الساحة السينمائية المصرية والعربية اليوم، فقد رحل نور الشريف عن عمر يناهز الـ69عاماً، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
مرض نور الشريف كان قد كشف عنه في حديث سابق له مع صحيفة “الوفد” المصرية”، حيث كشف أن الدم لا يصل إلى رجله اليمنى، لافتاً إلى أن الأطباء نصحوه بإجراء جراحة لتوسعة الشرايين، “وقبل إجراء الجراحة تم اكتشاف وجود مياه في الرئة ونتج عن هذه المياه حدوث إلتهاب في الغشاء البلوري، ولهذا توقفت عن التدخين منذ سنتين”.
وولد نور الشريف واسمه الحقيقي محمد جابر محمد عبد الله يوم 28 أبريل عام 1946 في حي السيدة زينب بالقاهرة لأسرة من مركز مغاغة بمحافظة المنيا وحصل على دبلوم من المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير امتياز وكان الأول على دفعته عام 1967.
وبدأ الراحل مشواره الفني من خلال فرقة التمثيل بالمدرسة ولشدة حبه للتمثيل ترك كرة القدم التي كان يلعبها بنادي الزمالك وعندما التحق بمعهد الفنون المسرحية رشحه المخرج الراحل نبيل الألفي لتمثيل دور روميو في رائعة شكسبير “روميو وجوليت” بشعبة المسرح العالمي التابع للتليفزيون وقتها كما تعرف على المخرج سعد أردش الذي أسند إليه دورا صغيرا في مسرحية “الشوارع الخلفية”.
واختاره بعد ذلك المخرج كمال عيد ليشترك في مسرحية “روميو وجوليت” وأثناء بروفات المسرحية تعرف على الفنان عادل إمام الذي قدمه للمخرج حسن الإمام ليظهر في فيلم “قصر الشوق” الذي حصل من خلاله على شهادة تقدير تعد أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.

وتألق الفنان الراحل بعد ذلك في أدوار متميزة في السينما والتلفزيون مما مكنه من أن يصبح أحد النجوم المتميزين حيث احتل عن جدارة مساحة كبيرة في قلوب الملايين بأعماله الفنية المتميزة التي احترمت ذهنية المشاهد لتناولها الواقع المعيشي للمجتمع بمشاكله وقضاياه وهمومه ساهمت في ترسيخ اسمه كفنان في وجدان الشعوب العربية.
ومن أبرز أعماله السينمائية “المصير” و”كتيبة الإعدام” و”الكرنك” و”عمارة يعقوبيان” وسواق الأتوبيس” و “ليلة ساخنة” و”دائرة الانتقام” و”ناجي العلي” و”الحفيد” و”أولى ثانوي” و”حبيبي دائما”.
كما قدم عددا من الأعمال التلفزيونية المتميزة منها “رجل الأقدار” و”عمرو بن العاص” و”الحرافيش” و”هارون الرشيد” و”عمر بن عبد العزيز” و”لن أعيش في جلباب أبي” و”الرجل الآخر” و”عائلة الحاج متولي” و”العطار والسبع بنات” و”حضرة المتهم أبي” و”الدالي” بالإضافة إلي عدد من الأدوار المسرحية أبرزها “لقدس في يوم آخر” و”يا غولا عينك حمرا” و”الأميرة والصعلوك” و”يا مسافر وحدك”.
ونال الفنان نور الشريف خلال مشواره الفني العديد من الجوائز والأوسمة حيث حصل على جائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم “ليلة ساخنة” وجائزة مهرجان “نيودلهي” عن فيلم “سواق الأتوبيس” كما حصل على أربعة جوائز عن فيلم “يا رب توبة” وجائزتين عن فيلم “الشيطان يعظ”? وثلاثة جوائز عن فيلم “قطة على نار” من جمعية كتاب ونقاد السينما وجمعية الفيلم.

راديو تطوان

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!