رسميّا: 24 ألف مصاب بالسيدا في المغرب

رسميّا: 24 ألف مصاب بالسيدا في المغرب
شارك هذا على :

أعلنت وزارة الصحة نتائج رسمية في ما يتعلق بأرقام المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، قائلة إنه يصيب 0.1 في المائة من الساكنة العامة للمملكة، مسجلة 1200 حالة جديدة سنويا ليصل العدد الإجمالي للأشخاص المتعايشين مع الفيروس إلى 24.000.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن نسبة الأشخاص المتعايشين مع الفيروس الذين يجهلون إصابتهم تم تقليصها من 70 في المائة سنة 2011 إلى 51 في المائة نهاية سنة 2015.

وأكد المصدر أن عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج المضاد لفيروس نقص المناعة البشرية تضاعف، إذ انتقل من 4.047 سنة 2011 إلى 9.860 نهاية يونيو 2016؛ وذلك باعتماد آخر توجيهات منظمة الصحة العالمية، بما فيها مفهوم “الكشف ثم العلاج”.

وأعلنت الوزارة في هذا الإطار طموحها إلى الوصول سنة 2020 إلى 90 في المائة من الأشخاص المتعايشين مع الفيروس الذين يعرفون إصابتهم، مع ولوج 90 في المائة منهم إلى العلاج المضاد لهذا الفيروس، وحذف الحمولة الفيروسية عند 90 في المائة من أولئك الذين يتلقون العلاج؛ وذلك من أجل القضاء على هذا الوباء في أفق سنة 2030، وفقا للالتزام بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت الجهة ذاتها في هذا الإطار على أهمية الوقاية وتقليص مخاطر التعرض للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، والولوج إلى العلاج ومكافحة الوصم والتمييز.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!