رشق بالحجارة والبيض يستهدف أطرا تربوية محتجّة في طنجة

رشق بالحجارة والبيض يستهدف أطرا تربوية محتجّة في طنجة
شارك هذا على :

فوجئ المشاركون في المسيرة الوطنية لخريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، اليوم السبت في مدينة طنجة، بتجمهر مفاجئ لمجموعة من “المجهولين” الذين حملوا لافتة تعترض على تنظيم المسيرة التي انطلقت من ساحة التغيير سابقا (قرب سينما طارق).

ووجدت الأطر التربوية الساحة وقد احتلت من طرف هؤلاء، مع لافتة كتب عليها “ساكنة بني مكادة تستنكر بشدة المسيرة الضاربة في روح المساواة وتكافؤ الفرص”، وهو ما لم يستسغه المتظاهرون.

وقد تحوّل الأمر إلى احتكاك ثم اصطدام بين المجموعتين، تعرضت خلاله الأطر التربوية إلى رمي بالحجارة والبيض، قبل أن تهدأ الأمور دون وقوع إصابات أو جروح، وتنطلق المسيرة في مسارها المقرر لها، وإن شهدت مرة أخرى مضايقات من طرف “مجهولين آخرين” عند مرورها أسفل “قنطرة بنديبان”؛ حيث رميت من جديد بحجارة وبيض.

وشارك في المسيرة خريجون قدموا من مختلف المدن المغربية، ورددوا شعارات مختلفة دعت الحكومةَ إلى إيجاد حلّ للأعداد المتبقية من البرنامج الحكومي، المعروف بـ”عشرة آلاف إطار تربوي”، وإلى تحسين جودة التعليم وحماية المدرسة العمومية.

من جانبها، اكتفت القوات العمومية وعناصر الأمن المتواجدة بالمكان بمرافقة المسيرة والمحافظة على خط سيرها إلى غاية نقطة الوصول، من خلال عناصر راجلة وعربات الأمن التي تواجدت وراء المسيرة، مع تسجيل حالات لمنع المتظاهرين من دخول بعض الأزقة الشعبية.

وقال محمد بلقايد، عضو المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار تربوي، إن المسيرة الوطنية بطنجة تأتي “للتنبيه من جديد إلى واقعنا كأطر تربوية، خصوصا أن المدرسة العمومية في حاجة إلى هذه الأطر التي كانت ضحية برنامج تنصّل منه القطاع الخاص، وكما لاحظتم تعرضنا إلى مضايقات في بادئ الأمر من طرف أشخاص لا نعرف من حرضهم، قبل أن نتمكن من تجاوز ذاك الشنآن ومواصلة مسيرتنا في مشهد مهيب عبرنا من خلاله عن واقعنا المهني”.

وأضاف بلقايد: “كانت أيضا هناك بعض التدخلات الأمنية الطفيفة من أجل منع بعض المشاركين من دخول بعض الدروب، ونحن نتفهم هذه المعطيات، وغرضنا ليس الفوضى أو البلبلة، وكل ما نأمله أن تعمل الحكومة على فتح حوار جاد ومسؤول لإنهاء هذه المعاناة التي عمّرت لـ9 أشهر ولطيّ هذا الملف نهائيا”.

يذكر أن المسيرة اختتمت بوقفة في ساحة الأمم، واصل من خلالها المتظاهرون ترديد شعاراتهم الداعية إلى إنصافهم وإدماجهم وحلّ ملفهم في أقرب الآجال.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!