ريدوان يجر أحمد شوقي إلى القضاء الأمريكي

ريدوان يجر أحمد شوقي إلى القضاء الأمريكي
شارك هذا على :

انتهى شهر العسل بين المنتج العالمي نادر الخياط “ريدوان” والمغني أحمد شوقي بدخولهما ردهات القضاء الأمريكي، بعدما رفع الأول دعوى قضائية ضد ابن مدينته أحمد شوقي بسبب الخلافات المالية الأخيرة التي نشبت بينهما.

وبحسب منابر إعلامية، فإن مصدر مقرب من نادر الخياط، أفاد بأن هذا الأخير رفع دعوى قضائية بمحكمة ميامي الأمريكية، يطالب فيها إبن حي جبل درسة أحمد شوقي بتعويض يفوق 300 مليون سنتيم، لعدم احترام هذا الأخير لبنود العقد الذي جمع الطرفين منذ بداية اشتغالهما مع بعضهما.

وأضاف المصدر، أن أحمد شوقي أخل بأهم شرط في العقد، حيث اختار شوقي تغيير مدير أعمال والاشتغال مع ملحنين وكتاب كلمات وموزعين جدد، مما يتنافى مع شروط العقد المبرم مع شركة “ريدوان” العالمية، مما دفعها إلى تفعيل الشرط الجزائي المدرج في العقد الذي يربطهما معا.

ويذكر أن أحمد شوقي سطع نجمه ودخل العالمية من بوابة شركة “ريدوان”، حيث استغل أحمد شوقي صداقته مع أخ نادر الخياط، رائد الخياط هذا الأخير توسط له مع “ريدوان” من أجل التعامل مع صديقه وابن مدينته، حيث شق طريقه نحو النجومية والعالمية بعد احتضانه له منذ سنة 2011 في أول عمل جمعهما “حبيبي أي لوف يو”، إلى جانب عدة أعمال أخرى كللت بالنجاح مثل أغنية “كاينة ولا ماكيناش” و “تسونامي” التي حققت هي الأخرى نجاحا باهرا.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!