زلزال من الإعفاءات يضرب الداخلية في منطقة الريف

زلزال من الإعفاءات يضرب الداخلية في منطقة الريف
شارك هذا على :

قال مصدر مطلع من مدينة الحسيمة، أن وزارة الداخلية، أقدمت امس الجمعة، على تغييرات واسعة في صفوف الباشاوات بإقليم الحسيمة.

وأضاف المصدر نفسه، أن الداخلية قامت بإعفاء باشا مدينة الحسيمة، وتعين باشا أزرو مكانه، وأصدرت الداخلية قرارا مشابها في حق باشا بني بوعياش، حيث عين مكانه باشا كان يعمل بمنطقة تطوان.

وبحسب المصدر ذاته، أعفت الداخلية باشا باشوية أجدير، التي تقع على بعد 7 كلم من مدينة الحسيمة، وعينت مكانه باشا كان يزاول مهامه بمنطقة قلعة السراغنة، وأشار المصدر نفسه، أن باشا أجدير سبق له وأن تقدم بإعفاء قبل سنة بسبب وضعه الصحي.

وأضاف المصدر ذاته، أن الداخلية عينت باشا جديد أيضا، على رأس باشوية تارجيست، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا منذ عام، بعد إحالة الباشا السابق على التقاعد.

كما عينت الداخلية، باشا جديد على رأس باشوية كتامة، بعدما ظل هذا المنصب شاغرا منذ مدة، وقررت الداخلية أيضا رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة الحسيمة.

وفي الوقت الذي قال فيه المصدر ذاته، بأن الأمر يتعلق بإعفاءات، قال مصدر أخر بأن القرارات تتعلق بتنقيلات للباشوات المعنيين، غير أنه لِم يذكر المناطق التي إنتقلوا إليها.

هذا ويتضح، من التعيينات الجديدة، على رأس باشاويات الريف، أن غالبية المعينين، ينحدرون من منطقة الريف، وهو ما يبرز رغبة الداخلية في تجاوز عقبة التواصل التي أثيرت أخيرا، في اجتماع وزير الداخلية منع المنتخبين بالحسيمة.

هذا، وكانت وزارة الداخلية، قد أعفت في وقت سابق عامل إقليم الحسيمة، محمد الزهر، وإلحاقه بالإدارة المركزية، وعين مكانه في سابقة من نوعها المفتش العام للداخلية، محمد فوزي.

وعلاقة بزلزال الإعفاءات، التي تضرب منطقة الريف، بعد المواجهات التي حدثت الأحد الماضي بين القوات العمومية ومحتجين، أقدم وزير الصحة، الحسين الوردي، أمس الخميس، على إعفاء مدير مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، ومندوب الصحة بالإقليم.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!