سابقة، نقل الصحفي بحريدة المساء “جمال وهبي” من تطوان إلى بني ملال في قرار تعسفي انتقامي

سابقة، نقل الصحفي بحريدة المساء “جمال وهبي” من تطوان إلى بني ملال في قرار تعسفي انتقامي
شارك هذا على :

تلقى الصحفي جمال وهبي، مراسل جريدة “المساء” بتطوان، دعوة عاجلة من طرف إدارة جريدة المساء تقضى بموجبها تنقيله نحو مدينة بني ملال في إجراء تعسفي إنتقامي لا يمت للعمل الإعلامي بصلة.
إدارة الجريدة رفضت التعليق عن الحدث معتبرة أن الأمر “إجراء مسطري داخلي”، يسعى بالأساس لتعويض الخصاص الذي تعاني منه الجريدة بهذه المدينة .
وحسب مصادر من داخل الجريدة، الجريدة مقبلة على صفقة تجارية كبيرة قصد بيعها إلى جهة مقربة من الحزب الحاكم ، حيث تحفظت هذه الجهة عن إبرام الصفقة بوجود العديد من الأسماء منهم الصحفي “جمال وهبي” إذ يشكل بقائها في الجريدة عائقا أمام الجهة الراغبة في إمتلاك الجريدة ، الشيء الذي دفع بإدارة الجريدة إلى الإسراع في إتخاذ قرارات التنقيل قبيل عيد الأضحى ، وأرغمت الزميل الصحفي “جمال وهبي” الإلتحاق بمكان عمله الجديد قبل العيد ، بل وأوكلت للأعوان القضائيين إيصال قرارت التنقيل و تحرير محاضر في هذا الشأن ، مما يؤكد أن الإدارة عازمة على التخلص منه بطريقة مشينة و غير أخلاقية ، بهدف حسم القضية قبل شهر دجنبر المقبل ، تاريخ بيع الجريدة.
وحسب نفس المصدر من داخل الجريدة فإن قرار الجريدة يروم إلى دفع الزميل الصحافي “جمال وهبي” إلى رفض هذه القرار و تقديم استقالاته ، حتى يتسنى للجريدة التنصل من أداء مستحقاته نظير خدماتهم بالجريدة لمدة تفوق 9 سنوات.
و يشار أن الصحفي “جمال وهبي” يعد من الجيل المؤسس للجريدة ، و من الأقلام النزيهة و العصية عن المساومة بتطوان ،المعروف بمواقفه الجريئة تجاه كل الطابوهات وتحقيقات مثيرة في جل الأحداث التي عرفتها مدن شمال المملكة.
و أمام هذا القرار يعلن “راديو تطوان ” تضامنه المطلق مع الزميل “جمال وهبي” المستهدف بهذا القرار التعسفي الإنتقامي الذي يضرب بعمق في العمل الصحافي بالمغرب .

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!