سكان مارتيل تحت رحمة اللصوص و استنكار كبير لتنامي ظاهرة “الكريساج”

سكان مارتيل تحت رحمة اللصوص و استنكار كبير لتنامي ظاهرة “الكريساج”
شارك هذا على :

شهدت مدينة مرتيل هذا الصيف أحداث متوالية لحالات اعتداء على المواطنين بواسطة السلاح الأبيض، من غرباء حجوا إلى المدينة بشكل كبير من مدن مغربية معروفة  بتفشي ظاهرة الإجرام، حيث دعا المواطنين إلى تكثيف الدوريات الأمنية بعد التزايد الكبير لعدد حالات السرقة والاعتداءات على الأبرياء في واضح النهار والليل، إذ يشتكي المواطنون من استفحال ظاهرة الاعتداءات الإجرامية ( الكريساج ) التي ينفذها مجرمون تحت التهديد بالأسلحة البيضاء .

وقد أعرب العديد من المواطنين لـ “راديو تطوان ” عن استيائهم الشديد إزاء تنامي هذه الظاهرة بشكل كبير بمدينة مرتيل والمضيق أيضا، حيث تم تسجيل  العديد من الاعتداءات تعرض فيها الزوار وأبناء المدينة لسلب هواتفهم النقالة وأموالهم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض من قبل مجهولين مستعملين سيوفا أثناء القيام بعملية الاعتداء على الأشخاص .

و طالب المواطنون من السلطات الأمنية و المحلية إلى ضرورة تكثيف الجهود والقيام بحملات تمشيطية والحضور في الأماكن التي تعرف تجمعات للحد من هذه الظاهرة التي باتت تهدد الجميع .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!