شد وجذب بين مدرب المغرب التطواني وبورزوق

شد وجذب بين مدرب المغرب التطواني وبورزوق
شارك هذا على :

تواصل مسلسل الخلاف بين سيرجيو لوبيرا، مدرب نادي المغرب التطواني، ومهاجم الفريق حمزة بورزوق، باستبعاد الأخير من مباراة الوداد الرياضي عن الجولة الـ 18 من الدوري الإحترافي المغربي لكرة القدم، ليكون خارج الخدمة للمباراة الرابعة تواليا.

ورغم مشاركة اللاعب حمزة برزوق في تدريبات الفريق بصورة منتظمة ، إلا إنه لم يوجه له المدير الفني للفريق بطاقة الدعوة لحضور مباراة يوم السبت الماضي أمام الوداد الرياضي في الدوري المغربي للمحترفين ، مما يفيد أن المدرب لوبيرا مصر على تقديم رسالة مهمة لبورزوق، أنه لم يعد راضيًا على مستواه وطالبه بالمزيد من العمل والاجتهاد من أجل استعادة لياقته البدنية، خاصة أنه من اللاعبين الذين قدموا إضافات مهمة هذا الموسم.

وفوجئ الجمهور التطواني بغياب بورزوق عن المباريات الأخيرة وعدم استدعائه، رغم أنه جاهز للمنافسة ولا يشكو من أي إصابة، كما غاب عن المباريات اللاعب زكرياء الإسماعيلي بعدما لم يقتنع المدرب سيرجيو لوبيرا بمستواه حسب مصادر مطلعة بالفريق.

وقال محمد أشرف أبرون نائب رئيس المغرب التطواني في تصريحات إذاعية، إن مجلس إدارة المغرب التطواني لا يملك أي أدلة حول وجود خلاف بين الطرفين، رغم عدم وجود أي سبب حول عدم الاعتماد عليه في المباريات.

لكن أبرون عاد ليؤكد أن إبعاد بورزوق عن المنافسة يبقى غير مبرر، في ظل مكانه اللاعب وكذلك حاجة الفريق لخدماته، مضيفا أن المغرب التطواني حاليا لا يملك أي مهاجم.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!