شرطة الحسيمة تزور منزل عائلة “البكراوي” المتهمين بالضلوع في تفجيرات بروكسيل

شرطة الحسيمة تزور منزل عائلة “البكراوي” المتهمين بالضلوع في تفجيرات بروكسيل
شارك هذا على :

انتقلت التحقيقات في قضية تفجيرات بلجيكا إلى المغرب، بعد أن قامت عناصر من الأمن المغربي بزيارة لبيت جدة الأخوين البكراوي.

وحسب ما نقلته وكالة “إيفي” للأنباء فإن الشرطة حلت بمنزل جدة الأخوين البكراوي، نهاية الأسبوع الماضي بشارع مالقا بالحسيمة، وهي التي تعيش في البيت لوحدها، بعدما هاجر جل أبنائها إلى بلجيكا خلال سبعينيات القرن الماضي.

وأشار المصدر نفسه إلى أن هدف الشرطة كان هو أن تحاول الجدة التعرف على صور الشخصين اللذين ظهرا في تسجيل كاميرا مراقبة بمطار بروكسيل، والتي تداولتها وسائل الإعلام على نطاق واسع باعتبارها للأخوين خالد وإبراهيم.

وذكرت “إيفي” أن آخر مرة زار فيها الأخوان البكراوي جدتهما، بمدينة الحسيمة، كانت قبل عامين.

هذا وتشتبه السلطات البلجيكية في ضلوع الأخوين خالد وابراهيم البكراوي في تفجيرات  الثلاثاء الماضي، والتي استهدفت مطار بروكسيل الدولي ومحطة ميترو بحي المؤسسات الأوربية ،والتي خلفت مقتل 34 شخص و إصابة 200 آخرين.

راديو تطوان-وكالات

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!