شفشاون تحتضن في يوليوز المقبل المنتدى الدولي للمدن الوسيطة

شفشاون تحتضن في يوليوز المقبل المنتدى الدولي للمدن الوسيطة
شارك هذا على :

قال محمد السفياني، رئيس المجلس البلدي لشفشاون، اليوم الجمعة، إن المدينة ستحتضن في يوليوز 2018 المنتدى الدولي للمدن الوسيطة .

وأضاف السفياني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمدينة نيفشهير بتركيا على هامش انعقاد المنتدى الإقليمي للمدن الوسيطة في منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا تحت شعار “المدن الوسيطة: اللعب الرئيسي في التنمية المستدامة”، أن هذا المنتدى الدولي يهدف إلى توطين أهداف التنمية المستدامة في أفق سنة 2030 على مستوى المدن الوسيطة، وكذا أهدف المناخ على إثر تنظيم مؤتمري الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 21) و (كوب 22)، إضافة إلى الأجندة الحضرية الجديدة التي تمت المصادقة عليها بكيتو في نونبر الماضي خلال انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة حول الإسكان والتنمية الحضرية المستدامة.

وأكد السيد السفياني الذي يرأس أيضا المنتدى الدولي للمدن الوسيطة أن هذا المنتدى سيشكل مناسبة لاستعراض، أمام مختلف عمداء المدن المشاركة والمنتخبين المحليين للعالم أجمع، التجربة المغربية الناجحة في مجال اللامركزية لاسيما مسلسل الجهوية المتقدمة، الذي تم إطلاقه بفضل الرؤية الملكية المتبصرة باعتباره نموذجا لتطوير وريادة المملكة في مجال الحكامة المحلية والتنمية المحلية. ومن شأن هذا اللقاء الدولي المنظم في إطار شبكة المدن والحكومات المحلية والإقليمية أن يفسح المجال للمشاركين للاطلاع على الموروث الثقافي المحلي والمقاربة التشاركية مع المجتمع المدني والالتزام المحلي في ما يخص التغيرات المناخية.

وأبرز السيد السفياني الذي يقود وفدا مغربيا يضم أعضاء من الجمعية المغربية للمدن البيئية (شفشاون والمضيق وأكادير وطاطا وتزنيت وبركان وفم الحصن ودراركة وصفرو والرشيدية) أن المشاركين في هذا المنتدى سيبحثون عدة مواضيع من بينها “التنمية المحلية” و”إدارة الهجرة في المدن الوسيطة” و”مساهمة المدن المتوسطة في التنمية الوطنية الشاملة” و”المدن المتوسطة ذات العلامة الشاملة” و”توطين أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي في المدن المتوسطة”.

ووقع السيد السفياني على هامش هذا المنتدى الإقليمي اتفاقيات إطار بين مدينتي نيفشهير وغيبزي التركيتين ومدينة شفشاون تتمحور حول تبادل الممارسات الفضلى على مستوى البيئة والطاقة والتنمية المستدامة، إضافة إلى التبادل الثقافي بين المشاركين في المهرجانات المحلية والنهوض بالسياحة والصناعة التقليدية.
وكان منتدى إقليمي سابق قد انعقد في ماي الماضي بمدينة أودييني (كوت ديفوار) في إطار التحضيرات للمنتدى الدولي ليوليوز 2018 ، كما ينتظر انعقاد منتديين آخرين في نونبر المقبل بكوينسا (الإكوادور) وتيراسا (إسبانيا(.

يذكر أن المدن الوسيطة هي التي يبلغ تعداد سكانها ما بين 50 ألف و مليون نسمة. وتمثل هذه المدن 20 في المائة من الساكنة العالمية وحوالي ثلث الساكنة الحضرية الإجمالية.

و.م.ع

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!