شمال المغرب ومنطقة الريف خصوصا على قائمة الحركات التبشيرية الإسبانية

شمال المغرب ومنطقة الريف خصوصا على قائمة الحركات التبشيرية الإسبانية
شارك هذا على :
أطفأت مؤسسة “ابرشية كوريا كاسيريس” الشمعة رقم 90 لإنطلاق برنامجها الذي يحمل اسم “أخرج من بلدك”، الذي يعنى بمساعدة الفئات الهشة في مختلف بلدان العالم والتي تعتمد على إرسال بعثات تبشيريه للقيام بالمهمة.
 
تعتمد هذه المؤسسة الكاثوليكية على جمع التبرعات من خلال حملة “اخرج من بلدك”، بحيث تصرف عائدات هذه الحملة على خروج المؤمنين من اسبانيا نحو الدول الفقيرة لمساعدة المحتاجين والتبشير بالديانة المسيحية.
 
وحسب مصادر اعلامية اسبانية، فإن الأبرشة تتوفر على 60 مبشرا موزعين على مجموعة من دول العالم ومن بينها المغرب، وكما تساهم الأبرشة ماديا في مجموعة من المشاريع الإجتماعية التي تهم الفئات المعوزة والفقيرة.
 
وفي تصريح لها لوسائل الإعلام الإسبانية، قالت الأم “كريدو” التي كانت تعمل بدار للعجزة بالناظور،أنها قضت خمس سنوات بدار العجزة أحست فيها بالأمان، كما عبرت عن سعادتها بهذه التجربة.
 
وأضافت الأم “كريدو”، أن المغرب به سبع مبشرات ينتمين للأبرشة، يعملن بالمستشفيات ومؤسسات الرعاية الإجتماعية على الخصوص، ويهتمن بمساعدة النساء في وضعيات صعبة من خلال المشاريع المدرة للدخل، وتقديم اللوازم المدرسية للأطفال المنتمين للأسر المعوزة.
 
هذا وتتقدم اسبانيا الدول التي تبعث مبشريين إلى دول أخرى من أجل التبشير بالدين المسيحي ومساعدة المحتاجين.
شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!