شوقي ينفي خبر إنفصاله عن المنتج العالمي “ريدوان” ويستعد لإطلاق “قهوة”

شوقي ينفي خبر إنفصاله عن المنتج العالمي “ريدوان” ويستعد لإطلاق “قهوة”
شارك هذا على :

نفى الفنان التطواني أحمد شوقي عبر مدير أعماله عماد كيري ، في إتصال هاتفي بجريدة راديو تطوان الالكترونية  خبر انفصال المنتج العالمي نادر الخياط الشهير بـ “ريدوان” عن الفنان التطواني أحمد شوقي في مقال نشرته الجريدة تحت عنوان “سكوووب.. رسميا انفصال المنتج العالمي “ريدوان” عن الفنان أحمد شوقي“، مشيرا إلى أن علاقتهما جيدة وليس هناك مشكل يعكر صفوها.

وأوضح مدير أعمال شوقي خلال حديثه مع “راديو تطوان“، أن ظروف عمل كل واحد منهما حالت دون ظهورهما معا في عدة مناسبات، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا بعني انفصالهما أو نشوب خلاف بينهما بل علاقتهما لازالت جيدة.

وأكد عماد كيري، أن العقد الذي يجمع “ريدوان” بأحمد شوقي لازال ساري المفعول و لم تصدر من أي جهة أي رغبة في فسخه ، وتابع قائلا  أن طبيعة العقد الذي يجمع النجمين من نوع CDI  الذي ينص “يمتد المشروع الفني بإنتاج عدد من الأعمال الفنية والالبومات لمدة خمس سنوات”، وليس هناك ما ينص في هذا النوع من العقود على نهاية التعاون إلا بتصريح (صريح) من أحد الطرفين بفسخ العقد من خلال ندوة صحفية .

هذا وتؤكد مصادر “راديو تطوان” المقربة من المنتج العالمي “ريدوان”، ن الانفصال الفني الرسمي و فسخ عقود العمل بين ”شوقي” و” ريدوان” أصبح مسألة وقت ليس إلا، مشيرا إلى أنه رسميا تم فسخه والدليل على ذلك عدم تجديد العقد الذي أمتد من 2011-2016  ،كما أن الفيديو كليب الذي سيصدر قريبا للفنان أحمد شوقي ، لا يحمل شعار شركة “ريدوان ريكورس”، كالفيديو كليبات السابقة.

وأضافت مصادر “راديو تطوان” أن العلاقة بين الطرفين شهدت مدا وجزرا في الآونة الأخيرة، غداه النفور الملحوظ الذي شهدته العلاقة بين الفنانين بسبب عدة مشاكل بين الطرفين نتحفظ  عن ذكرها ،كما أن تفادي نشر صور مشتركة بين شوقي و”ريدوان” عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك و انستغرام دليل آخر على نهاية التعاون الفني بين الطرفين الشئ الذي ستكون له بلا شك انعكاسات سلبية جدا على مسار شوقي الفني ، خاصة أن ” ريدوان ” هو من صنع اسم أحمد شوقي ، ولا يمكن أن يجادل أحد في الدوار الكبير و الاساسي الذي لعبه الموزع العالمي ” ريدوان ” في تحويل مسار هذا الفتى المغمور  إلى نجم كبير.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!