صيدليات تطوان تغلق أبواب “الحراسة النهارية و الليلية” أمام المرضى

صيدليات تطوان تغلق أبواب “الحراسة النهارية و الليلية” أمام المرضى
شارك هذا على :

صعد الصيادلة بمدينة تطوان لهجتهم بخصوص “الفوضى” التي يعرفها القطاع، خاصة على مستوى احترام توقيت الإغلاق والمداومة، رغم الشكايات العديدة التي وجهوها إلى الجهات المختصة.

وبدأ من 20 نوفمبر قرر صيادلة تطوان تعليق المداومة النهارية و الليلية في وجه المواطنين الراغبين في الحصول على أدوية مستعجلة؛ وذلك تنفيذا لقرار صادر عن الهيئة النقابية التي ينتمون إليها،إلى غاية امتثال السلطلة المحلية بحماية القرار العاملي 161 وردع المخالفين له خدمة للصالح العام.

وقال مصدر من داخل نقابة الصيادلة، في اتصال هاتفي بجريدة “راديو تطوان“، إن اللجوء إلى هذه الخطوة التصعيدية من طرف المهنيين يأتي عقب عدم احترام بعض الصيدليات في تطوان توقيت فتح و إغلاق الصيدليات.

واستغرب المصدر نفسه استمرار عمل الصيدليات المخالفة لقرارات هيئة الصيادلة على خطى الفوضي والتسيب، إذ ترفض العمل الامتثال للتوقيت على غرار باقي الصيدليات، مضيفا أنه سيتم التصعيد في حال لم تتدخل الجهات المسؤولة لوقف هذه الفوضى، إذ سيتم تعميم وقف الحراسة  النهارية والليلية بدأ من 20 نوفمبر الجاري، وزاد: “في حالة ما لم تتم الاستجابة لمطلبنا سنلجأ إلى إلغاء الحراسة الليلية بشكل نهائي”.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!