“ضيف الغفلة” يحل بالسجن المحلي “الصومال ” في تطوان

“ضيف الغفلة” يحل بالسجن المحلي “الصومال ” في تطوان
شارك هذا على :

تفاعل نزلاء السجن المحلي بمدينة تطوان “الصومال”، مع فقرات العرض المسرحي “ضيف الغفلة”، الذي دشن سلسلة عروضه داخل عدد من المؤسسات الاصلاحية، وهو العمل الفني الذي أدته فرقة “مسرح تانسيفت”.

وتتناول مسرحية “ضيف الغفلة”، التي شخص أدوارها كل من فضيلة بنموسى ومريم الزعيمي وعادل أبا تراب وسعيد أيت باجا، موضوع الانغلاق والتعصب الديني وتوظيف الدين لخدمة مصالح انتهازية ومصلحية.

وقد تم عرض هذه المسرحية، التي حضرها كم غفير من السجناء، من خلال قصة أسرة يتعرف فيها الأخ الأكبر ومعيلها “صاحب بزار” على أحد الدعاة المزيفين، والذي سيعمل، باستخدام خطاب وسلوك ديني منحرف وشكلي، على استغلال هذه العلاقة والسيطرة على ثروة الأسرة والإيقاع بالأخت الصغرى، بعدما تمكن من غسل دماغ معيلها وتحويله إلى متطرف ومتعصب ديني أهوج.

وبهذه المناسبة، قال مدير السجن المحلي “الصومال” بتطوان عبد الإله حافا إن هذه المبادرة تأتي في إطار احتفال المؤسسة باليوم الوطني للسجين، تنفيذا لتوجيهات المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وتندرج أيضا في إطار البرامج التربوية والثقافية التي تنظمها المؤسسة لتسهيل عملية إدماج النزلاء بعد الإفراج عنهم.

وأبرز حافا أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج تسهر على إعداد برامج تربوية وبيداغوجية وترفيهية لفائدة السجناء؛ وذلك لتنمية ملكة الإبداع والقدرات المعرفية والمهارات اليدوية لديهم، لتؤهلهم للتفاعل بشكل ايجابي مع ظروف الاعتقال وتجدد لديهم الأمل في مستقبل أفضل.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!