عملية إبادة الكلاب الضالة بالرصاص بحي “كرة السبع “تثير رعب وهلع الساكنة

عملية إبادة الكلاب الضالة بالرصاص بحي “كرة السبع “تثير رعب وهلع الساكنة
شارك هذا على :

أثارت عملية إبادة الكلاب الضالة بالرصاص بشارع عبد الرحمان الداخل بحي كرة السبع بتطوان،أمس السبت عن الساعة السادسة صباحا حالة الهلع في أوساط سكان الحي، الذين عاشوا لحظات مرعبة، بعد سماع دوي الرصاص أمام بيوتهم.
و قالت “حميدة أرجوان” في تصريح لموقع “راديو تطوان”، القاطنة بذلك الحي إن هذه الحملة المسلحة ضد الكلاب الضالة انطلقت في ساعات مبكرة بغد فجر أمس السبت ، وأن الطريقة التي جرى التعامل بها لمحاربة الكلاب الضالة أثارت استياء عدد من سكان الحي و خلفت خوفا و رعبا شديدا في صفوف الأطفال و النساء، و أضافت أننا لسنا ضد قيام السلطات المحلية بواجبها و لكن ما أزعجنا هي طريقة الإبادة التي كان من الأولى أن يجمعوا الكلاب و ينتقلوا بها إلى أماكن بعيدة عن أنظار و مسامع المواطنين، لا أن يتم قنص الكلاب داخل الحي و تركهم جثه هامدة في الطرقات بل منها من قنص بطريقة عشوائية مما جعلته يتعذب طويلا قبل أن تفارق الحياة.
واعتبر سكان حي كرة السبع أن القضاء على الكلاب الضالة بالمدينة، هو ضرورة لسلام و أمن المواطنين، إلا أن طريقة القتل التي تنهجها السلطات، تضل غير إنسانية وتلقى حالة من الاستهجان ، وطالبوا المصالح المعنية، بتغير هذا الأسلوب ونهج أساليب وقائية للقضاء على مشكل انتشار الكلاب الضالة، من خلال القيام بحملات لأبعاد الكلاب إلى مناطق بعيدة عن المدينة.
يذكر أن عملية الإبادة تأتي في إطار الاستعدادات التي باشرتها مصالح الجماعة الحضرية و ولاية تطوان ، حيث من المرجح أن يتم إحياء مراسيم الذكرى 16 لتربع الملك محمد السادس نصره الله عرش أسلافه المنعمين، حيث يتم أعداد كافة الترتيبات لاستقبال الشخصيات التي ستكون حاضرة في حفل الولاء، كما تعمل السلطات المحلية على تزفيت العديد من الشوارع و الطرقات و تبليط و غرس الأشجار وقتل الكلاب الضالة الذي يلقى اعتراض واسع من طرف جمعيات الرفق بالحيوان، التي تطرح أساليب بديلة للقضاء على ظاهرة انتشار الكلاب الضالة مثل إجراء عملية تعقيم للكلاب، حتى لا تتكاثر مما سيؤدي إلى اختفاءها مع مرور الزمن، و هو ما نصحت به منظمة الصحة العالمية في جميع إصداراتها و قراراتها الطبية الوقائية من أجل حماية السكان من مخاطر الكلاب الضالة.

راديو تطوان-عادل دادي

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!