عناصر من القوات المساعدة تعتدي على الزميل الصحفي “أحمد بيوزان” بالمعبر الحدودي باب سبته

عناصر من القوات المساعدة تعتدي على الزميل الصحفي “أحمد بيوزان” بالمعبر الحدودي باب سبته
شارك هذا على :

تعرض الزميل الصحفي أحمد بيوزان مراسل إذاعة  كاب راديو ،لاعتداء شنيع من طرف أفراد من القوات المساعدة المرابطة بمنفذ المعبر الحدودي “تراخال 2” الذي يصل مدينة سبتة المحتلة ببقية الأراضي المغربية.

وكان الزميل الصحفي بصدد نقل بث مباشر عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ،حيث رصد بهاتفه الذكي مختلف أصناف الضرب و التنكيل الذي يتعرض له ممتهنين للتهريب المعيشي، من طرف بعض عناصر القوات المساعدة التي تعمل على تنظيم حركة عبور الممتهنين للتهريب من أجل تفادي الازدحام فيما يواظب البعض الآخر على التنكيل بالمواطنين و الاسترزاق من جيوبهم.

وقد جاء في شهادات حية لبعض الممتهنين ، أن أفراد القوات المساعدة بالمعبر الحدودي باب سبته أصبحوا مدمنين على تناول مختلف أنواع المخدرات كما أن بعضهم يعمل في حالة حالة سكر وتخدير، إذ يذيقون العابرين مختلف أنواع الضرب و التعذيب و الرفس و الكلام النابي ،وأضاف الصحفي أحمد بيوزان أن تغطياته المتواصلة لما يقع بمعبر باب سبته لم  ترق بعض الحاضرين ،حيث تقدم إليه عنصرين من أفراد القوات المساعدة التي طالبته بسبب التصوير و الترخيص ،وقبل أن يعرف الصحفي أحمد بيوزان بهويته حاول  عنصر أمني الانقضاض على الهاتف فيما عمل الأخر على التنكيل بالصحفي بالضرب والرفس و الكلامي النابي ،إذ لولا تدخل المواطنين لوقع ما لا يحمد عقباه .

وكموقع “راديو تطوان” ندين ما تعرض له الزميل أحمد بيوزان، وندعو بهذه المناسبة الحكومة المغربية، وخاصة وزير العدل والحريات إلى تحمل مسؤوليته كاملة، تجاه ما يتعرض له الصحفيون على القوات المساعدة وغيرهم من صفوف الأجهزة الأمنية، مؤكدين أن ” مثل هذه الاعتداءات والاستفزازات في حق ممثلي المنابر الإعلامية سواء محليا او اقليميا او وطنيا، لن تزيدنا إلا إصرارا على المضي قدما في عملنا المتمثل في نقل الحقيقة وكل ما يحدث بالمعبر الحدودي باب سبتة بكل استقلالية وحيادي”

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!