عندما ألغى الحسن الثاني عيد الأضحى 3 مرات

عندما ألغى الحسن الثاني عيد الأضحى 3 مرات
شارك هذا على :

قبل 20 سنة من اليوم، قرر المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني إلغاء شعيرة ذبح أضحية العيد بسبب الجفاف الذي كان يعيشه المغرب آنذاك، ومخافة ان يؤدي قلة عرض الاضاحي في الأسواق المغربية إلى الزيادة في أثمانها وحرمان عدد من الأسر المغربية ذات الدخل المحدود من الحصول على الأضحية.

وسبق للملك الحسن الثاني أن ألغى هذه السنة المؤكدة مرتين قبل عام 1996، وكانت المرة الأولى عام 1963 حين كان المغرب يعيش أزمة اقتصادية خانقة في أوج حرب الرمال التي خاضها ضد الجزائر، والثانية سنة 1981، وكان المغرب يمر بأزمة جفاف زاد من استفحالها برنامج التقويم الهيكلي لحكومة المعطي بوعبيد.

قرارات الحسن الثاني هذه، لم تجد دائما الصدى الطيب لدى أبناء الشعب المغربي، فبين من اختار “ذبح الأضحية سرا”، إما عن طريق اللجوء إلى قُرى ومداشر بعيدة، أو الذبح يوما قبل العيد أو ليلا، مع الحرص على حرمان أنفسهم من “البولفاف” و”الشواء”، وذلك خوفا من أعين الحسن الثاني التي كانت منتشرة في كل مكان حينها.

شارك هذا على :

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!