غضبة ملكية تعصف بمسؤولين دركيين بتطوان

غضبة ملكية تعصف بمسؤولين دركيين بتطوان
شارك هذا على :

غضبة ملكية مع أولى أيام مقامه بمنطقة تطوان، توقع مسؤولين برتب مختلفة، بجهاز القيادة الجهوية للدرك الملكي، وخاصة الدرك البحري، وفق ما أكدته مصادر حسنة الاطلاع صبيحة يومه السبت.

وتجهل لحد الساعة الأسباب المباشرة، للقرار المتخذ بشأن “المغضوب عليهم” وعلى رأسهم نائب القائد الجهوي للدرك، الكولونيل مطعيش، الذي يقوم مقام القائد الجهوي مطماطة، الذي انتقل لفرنسا أسابيع قليلة، بعد تعيينه على رأس هذا الجهاز، ليخضع لدورة تكوينية تدوم سنة كاملة.

وعلم أن المسؤول الإقليمي ومعه عناصر الدرك البحري المشمولين بالقرار، تم نقلهم مساء يوم الجمعة على متن طائرة عسكرية انطلاقا من مطار تطوان في اتجاه مدينة العيون دون مهام في انتظار ما سيتم اتخاذه من قرارات بشأنهم.

مصطفى العباسي

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!