فضيحة: وصفة طبية تحول حياة طفل وعائلته الى جحيم في تطوان

فضيحة: وصفة طبية تحول حياة طفل وعائلته الى جحيم في تطوان
شارك هذا على :

تسبب خطأ طبي، ارتكبته طبيبة أمراض الرأس والجهاز العصبي بتطوان، في وصول طفل ذو 12 سنة إلى قسم العناية المركزة بمستشفى السويسي بالرباط، بعد وصفة طبية خاطئة.

وتعود القصة، حسب ما صرح به أب الضحية لـ ”راديو تطوان″، حينما اشتكى طفله من دوار خفيف يصاب به أثناء اللعب مع اصدقائه أو في المدرسة حيث قرر ولديه عرضه على الدكتورة المذكورة، في أبريل الماضي، التي قامت بإجراء مجموعة من الفحوصات الطبية بنظام الشبكة على رأس الطفل و “لـغيم”، حيث قامت بعد نهاية الفحوصات بمد اب الطفل بوصفة طبية خاطئة تحتوى على حبوب (تجريتول) مما تسبب له في أعراض جانبية وخيمة.

وأوضح أب الضحية لـ ”راديو تطوان″، أنه بعد تناول طفله للدواء الموصوف لاحظ ارتفاع شديد في درجة حرارته وظهور تقرحات شديدة على الجلد، وانتفاخ في أعضاء جسمه، عجل بنقله إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى قسم العناية المركزة بمستشفى السويسي بالرباط، حيث رقد لمدة 24 يوم وأسبوع بالجناح المخصص للأطفال، حيث استرجع القليل من عافيته.

وأضاف أب الطفل، “أن الأطباء أخبروه أن نجاة أبنه من الموت يظل معجزة نظرا إلى الحالة التي وصل بها”.

هذا وقد قام والد الطفل بمحاولة التواصل مع الدكتورة المسؤولة عن هذه “الفضيحة”، لم يتوصل إلا بالوعود والتسويفات الفارغة ،قبل أن يدخل زوجها على الخط الذي أصبح يماطل أب الطفل في نيل مستحقات أبنه، من الخطأ الجسيم الذي ارتكبته زوجته في حق هذا الطفل.

وتابع أب الضحية، أن ابنه الآن محتاج لعمليتين جراحيتين من أجل فتح عينه التي التصقت بفعل الانتفاخ، كما أكد له الأطباء أنه لا يستطيع الحركة بشكل طبيعي، إلا بمساعدة الآخرين، ما سيحرمه من حياة طبيعية في المستقبل، وطالب بتحمل الدكتورة كافة نفقات علاج ابنه، وأشار إلى أنها وصلت إلى حد الآن 20 ألف درهم.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!