قنادل البحر الحارقة “أكوابيبا” تغزو شواطئ تطوان و تهدد حياة المصطافين

قنادل البحر الحارقة “أكوابيبا” تغزو شواطئ تطوان و تهدد حياة المصطافين
شارك هذا على :

تعرف شواطئ تطوان خلال بداية فصل الصيف انتشارا مكثفا لقناديل البحر بشكل يثير مخاوف المواطنين، مما جعلهم يعدلون عن السباحة خوفا من تعرضهم للسعاتها.
وبحسب شهود عيان فإن التيارات البحرية و على طول الشريط البحري من المضيق إلى الفنيدق تعرف انتشار كبير لهذه الكائنات الرخوية على شكل كتل كبيرة مختلفة الأشكال والأحجام، مما خلف تساؤلات لدى المصطافين عن سبب انتشارها في هذا الوقت بالضبط وعما تخلفه لسعاتها من بقع حمراء على الجلد تحدث التهابات حادة قد تتسبب في مضاعفات جانبية يصعب علاجها.
ويؤكد أحد الناشطين في مجال البيئة بأن هاته القناديل لها تأثير كبير على‪ المنظومات البيئية البحرية كونها تتغذى على جميع الحيوانات التي يقل حجمها عن سنتمتر واحد مما يؤدي إلى إفقار الوسط الطبيعي ويؤثر بالسلب على الثروة السمكية..
كما أن الانتشار المكثف لقناديل البحر يعود أساسا لارتفاع درجة الحرارة وغياب المفترسين الطبيعيين لهذه الكائنات بسبب تفشي الصيد الجائر والتناقص المطرد في كميات الأسماك، علاوة على تدهور البيئة البحرية بسبب الانتشار الموسع للتلوث على طول شواطئ والسواحل.
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة منحت علامة اللواء الأزرق لشاطئ واحد بمدينة تطوان (شاطئ واد لو) هذه السنة ، فيما تبقى الشواطئ الأخرى ليست بنفس معايير الصحة والجودة للسباحة و الاستجمام .

راديو تطوان-عادل دادي

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!