كتابات على مجسم الحمامة تُمجّد “الإنفصال” تَستنفر الأجهزة الأمنية بتطوان

كتابات على مجسم الحمامة تُمجّد “الإنفصال” تَستنفر الأجهزة الأمنية بتطوان
شارك هذا على :

اِنتقلت السلطات المحلية والأجهزة الأمنية المختلفة إلى مدارة الحمامة البيضاء، للبحث والتحقيق بشأن كتابات عنصرية انفصالية تدعو إلى “الحكم الذاتي لإقليم تطوان” “autonomia”.

هذا، وقد عمد مجهولون في جنح الظلام على كتابة هذه العبارات العنصرية الإنفصالية على مجسم الحمامة البيضاء، حيث أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف هذا المجسم الذي يحمل رمزية كبيرة لمدينة تطوان.

وفور اكتشاف هذه الكتابات صبيحة اليوم السبت 5 نوفمبر الجاري، هرعت مختلف الأجهزة الأمنية العلنية والسرية إلى عين المكان، حيث قامت بمعاينة المحيط و التقاط صور للعبارات المدوّنة على المجسم.

وبدت مظاهر الإستنفار للعيان، حيث كثّفت العناصر الأمنية دورياتها خاصة في المحيط الذي كُتبت فيه العبارات، في محاولة للوصول إلى الجهة التي تقف وراء هذه الكتابات، وما إذا كان الأمر يتعلق بأفراد منظمين، أم أن الأمر يتعلق بعمل فردي وعشوائي.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!