كواليس قرار المديرية الإقليمية للتربية الوطنية إغلاق مؤسسة “لافيكتوار” بتطوان

كواليس قرار المديرية الإقليمية للتربية الوطنية إغلاق مؤسسة “لافيكتوار” بتطوان
شارك هذا على :

توصل “راديو تطوان″، إلى معطيات جديدة بخصوص بلاغ المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتطوان، بسحب ترخيص مؤسسة “la victoire”، الخاصة للتعليم الخصوصي، والذي أثار جدلا واسعا في الأوساط التربوية في المدينة حول الغموض، الذي أحاط بظروف تنزيله.

وتشير الأسباب، الواردة في القرار إلى أن مؤسسة ” la victoire” لا تتوفر على ترخيص كمؤسسة للتعليم المدرسي الخصوصي طبقا لمقتضيات القانون السالف الذكر، واعتبرت المديرية الإقليمية للتعليم، أن التلاميذ المسجلين بمؤسسة ” la victoire ” غير مسجلين في منظومة مسار، وهم في حكم غير الممدرسين، ولا يمكن تسليمهم شواهد مدرسية.

وأضافت المصادر نفسها أن القرار، الذي اطلع عليه وزير التربية الوطنية، ومدير الشؤون القانونية في الوزارة، تم بناءً على القانون، الذي ينص على “أن كل من يرغب في فتح مؤسسة خصوصية أو توسيعها أو إدخال أي تغيير عليها، ينبغي عليه الحصول على ترخيص مسبق من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية، وذلك طبقا للكيفيات المحددة بموجب المادة الأولى من المرسوم رقم 2.00.1015″.

صاحب المؤسسة، أفاد لأحد المنابر المحلية، أن المؤسسة حاصلة  الترخيص رقم C.645/17، الذي منحته للشركة الحاضنة للمؤسسة الخصوصية في شخص ممثلها القانوني، التي تعتبر سارية المفعول ابتداء من 25 شتنبر من السنة الجارية، حددت الطاقة الاستيعابية لمؤسسة ” la victoire ” في 890 تلميذ وتلميذة.

وأعاد القرار الأخير، إلى الأذهان قضية إغلاق مؤسسة “محمد الفاتح”، الخاصة، التي تعود إلى “فتح الله غولن” والتي تم أغلاقها بقرار من وزارة الداخلية ، نظرا إلى تشابه حيثيات، وأسباب قرار الإغلاق، وطريقة تنفيذه.

يذكر أن مؤسسة “la victoire”، تابعة لشركة ” مدارج سكول بريفي ” التي قامت باقتناء مؤسسة الفاتح التابعة لجماعة ” فتح الله غولن ” تضم حوالي 890 تلميذ وتلميذة، أغلبهم أبناء نخبة مدينة تطوان.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!