لأول مرة.. رئيس جماعة “بني جميل” يمرر دورة فبراير بالإجماع + فيديو

لأول مرة.. رئيس جماعة “بني جميل” يمرر دورة فبراير بالإجماع + فيديو
شارك هذا على :

جماعة بني جميل عبارة عن بناية صغيرة جميلة تتوفر على مكاتب  مختلفة التخصصات وموارد بشريتها قليلة وضعيفة مقارنة مع عدد سكانها، قاعة اجتماعاتها مستطيلة الشكل تحتوي على أثاث محترم يسع لجميع أعضاء المجلس مع وجود كراسي إضافية محترمة للحاضرين (أثناء الجلسات العمومية) كما حصل في هذه الدورة، دورة فبراير 2017 أرضيتها مغطاة بفراش محترم ومجهزة بكاميرا للتسجيل بالصوت والصورة (دليل على الشفافية والديموقراطية).

بعد كلمة الترحيب من طرف السيد الرئيس لأعضاء المجلس وبممثل السلطة في شخص السيد القائد الشاب والحاضرين من المجتمع المدني وكذا بعض الصحافيين بما فيهم مراسل “راديو تطوان” الذي حرر هذا المقال من عين المكان دون استعمال أسلوب (حسب مصادرنا – علمت الجريدة – توصلت الجريدة – وفقا لمنابر إعلامية…) افتتح السيد الرئيس الجلسة بقراءة جدول الأعمال نقطة تلو الأخرى واقترح على المجلس بداية مناقشة نقطة المصادقة على شراء قطعة أرضية لتخصيصها لملعب للقرب لكرة القدم، النقطة التي تلقاها المجلس بطلب من السلطات الوصية في الموضوع كأولوية في نقط هذه الدورة، وكذا النقطة الأخرى برمجة الفائض لسنة 2016 المقدر بـ 37.9985.78 درهم التي عرفت نقاشات ومداخلات واندفاعات استشفنا منها الغيرة الصادقة عند الأعضاء على جماعتهم بعد عدة اقتراحات لبرمجة هذا الفائض فيما هو اجتماعي محض، وبعده طرح السيد الرئيس على المجلس بعدما ترك لهم حرية اتخاذ القرار فيما يرونه مناسبا باستحضار الأولويات في إنجاز المشاريع كيف ما كانت بسيطة أو كبيرة ولا داعي لاقتسام الغنيمة بين أعضاء المجلس دون تحقيق الأهداف التي تطمح إليها الساكنة، ولوحظ أن القاسم المشترك بين كل المستشارين هو هم فك العزلة عن الدواوير وتخوفهم من الفيضانات وإلحاحهم على فتح المسالك الطرقية لكن الميزانية غير كافية في الوقت الذي تتوفر فيه الجماعة على أكثر من ثلاثين دوارا، وباتت هذه المطالب ضرورية وأولوية للتنمية وفك العزلة ورفع التهميش عن المنطقة ككل.

ولضعف هذا المبلغ ارتأى المجلس برمجته في حفر الآبار كحل لهذا الفائض الهزيل حسب الأولويات لكل دوار وفقا لاقتراح الرئيس، كما اقترح الرئيس أيضا إمكانية تحويل بعض الفصول لحفر آبار أخرى تماشيا مع رغبات الأعضاء، حيث حظيت هذه الفكرة بالموافقة بالإجماع، وكما أجمع المجلس على شراء القطعة الأرضية المخصصة لملعب القرب لكرة القدم.

وبعد المصادقة على هاتين النقطتين بالإجماع طلب الرئيس من المجلس السماح له بمغادرة الجلسة في اتجاه العمالة لحضور اجتماع مهم رفقة السيد القائد وإتمام تسييرها من طرف نائبه الأول بعد موافقة المجلس بالإجماع طبعا، وتابع المجلس أشغال الدورة ومناقشة النقطة الأخرى التي سيرها النائب الأول ألا وهي هيكلة الإدارة (تنظيم إدارة الجماعة) بإضافة بعض المصالح كالتدقيق الداخلي ومكتب حفظ الصحة والشؤون الإقتصادية والشؤون الإجتماعية والثقافية والرياضية، علاوة على المصالح السابقة بالتفصيل وتحديد الإختصاصات حيث تمت المصادقة عليها بالإجماع، وهذه ربما هي أول مرة ينجح فيها المجلس بالمصادقة على نقط جدول الأعمال بالإجماع.

اختتم المجلس جلسته هاته برفع تهنئة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة عودة المملكة المغربية لمنظمة الإتحاد الإفريقي ودعا المجلس أيضا لصاحب الجلالة بالصحة والعافية وطول العمر والتوفيق.

كما قدم السيد الرئيس تهنئة خاصة لصاحب الجلالة أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس والساكنة. وكذا نائبه الأول على صفحة موقعكم الإخباري “راديو تطوان”.

 

محمد السباعي

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!