لبنى عموري مغربية تنافس على لقب “ملكة المسؤولية الاجتماعية”

لبنى عموري مغربية تنافس على لقب “ملكة المسؤولية الاجتماعية”
شارك هذا على :

تشارك المغربية لبنى عموري في برنامج «الملكة» (ملكة المسؤولية الاجتماعية)، في نسخته الثانية، والذي يعرض على مجموعة من القنوات التلفزيونية، وهو برنامج تفاعلي تنافسي يبحث عن ملكة الإبداع والتميز وملكة المسؤولية الاجتماعية من بين أربعين مشاركة يتم اختيارهن لدخول المنافسة من بين آلاف الطلبات من كافة أنحاء الوطن العربي، تحت إشراف لجنة مختصة وخبراء في مجالات المسؤولية الاجتماعية.

وتجري المنافسة في البرنامج عبر المرور بعدة مراحل تبدأ من الحصول على تأشيرة الدخول إلى مملكة المسؤولية الاجتماعية ثم مرحلة دخول القصر الملكي ثم مرحلة الكرسي الملكي وتنتهي بمرحلة التتويج، إذ يتم اختيار الفائزة بلقب الملكة واختيار وصيفتين.

وقالت عموري في حديثها مع «راديو تطوان»، إن أهداف البرنامج، والتي تهم تحسين صورة المرأة في الإعلام العربي وتسليط الضوء على دورها الأساسي والفاعل في المجتمع وعطاءاتها في الجانب الإنساني والعمل الجمعوي، كانت دافعا أساسيا للمشاركة في البرنامج.

وأوضحت عموري أن مبادرتها، والتي أطلقت عليها اسم «يد الخير دائما تجمعنا»، خلاصة تجاربها في ميدان العمل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها عبارة مشروع اجتماعي مميز، يهدف إلى مساعدة الأسر المعوزة، والأرامل، والأسر المتواجدة بأعالي الجبال عبر توفير المساعدات الغذائية ، الملابس و الأدوية.

كما يسعى المشروع، الى تنظيم قوافل خيرية عبر ربوع المملكة، اعذار اليتامى، تقديم الوجبات و الملابس للمشردين ، تنظيم قفة رمضان، شراء اضحية العيد، كسوة المسنين بدور العجزة و مساعدة المرضى على القيام بالعمليات الجراحية.

وكشفت المتحدثة ذاتها أنها تعمل حاليا مع فريق من الداعمين على التعريف بمبادرتها عن طريق وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، كما طالبت من الفعاليات الجمعوية والفنية والرياضية والمؤسسات الناشطة في الميدان بمؤازتها  ودعمها معنويا.

وأضافت أن مبادرتها  تعد الأولى من نوعها بالمغرب، تأتي في سياق تثمين المجهودات الملكية التي يقف عليها جلالة الملك، لدعم الجهات الهشة ومساعدة الفئات المعوزة والتي تعيش في وضعية صعبة.

وإلى جانب لبنى عموري، تشارك في المسابقة، مجموعة من المغربيات اللواتي يحاولن خطف لقب ملكة المسؤولية الاجتماعية، من ممثلات الدول العربية الأخرى، ومن بينهن ابتسام الهداجي وإلهام الكطي وخولة أحمد بن زيان وسعاد المدراع وملكة أصقال وسكينة زابخ وغيرهن.

ويعد برنامج «الملكة» أول البرامج العربية حول خدمة المسؤولية الاجتماعية،  جاء بفكرته مصطفى سلامة، الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب، ورحاب زين الدين، سفيرة المرأة العربية، علما أن فكرة البرنامج أطلقت رسميا في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام خلال 2014.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!