لعنة الإصابات تطارد لاعبي “المغرب التطواني” و إنتقال وشيك لياسين الكحل

لعنة الإصابات تطارد لاعبي “المغرب التطواني” و إنتقال وشيك لياسين الكحل
شارك هذا على :

عادت لعنة الإصابات لتصيب لاعب المغرب التطواني، بعدما أصيب كلا من نجمي الفريق المهاجمين زهير نعيم والمهدي عزيم ،فوجئ سيرجيو لوبيرا في الحصة التدريبية مساء اليوم الأثنين، بإصابة اللاعب سلمان ولد الحاج في الكاحل، حيث لم يكشف الطاقم الطبي بعد مدى خطورة الإصابة و المدة التي سيقضيها اللاعب في الاستشفاء من الإصابة .
وينتظر أن يقرر الطاقم الطبي بمعية الطاقم التقني ما إذا كان سلمان ولد الحاج سيسمح له خوض المباراة المقبلة ضد فريق “تي بي مازيمبي” الكونغولي على أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان، يوم الأحد 12 يوليوز الجاري، برسم الجولة الثانية من دور المجموعتين لدوري أبطال إفريقيا.
هذا وقد عرفت المباراة التحضيرية التي خاضها فريق المغرب التطواني ليلة الاثنين 6 يوليوز الجاري بملعب سانية الرمل ضد فريق مشكل من اللاعبين الإحتياطين ولاعبي الأمل، حيث عمل المدرب “سيرجيو لوبيرا” على وضع 17 لاعب من مدرسة المغرب التطواني داخل أرضية الملعب بين الفريق الأول و الاحتياطي و الأمل للكشف أكثر عن مدى جاهزية الفريق و اكتشاف لاعبين جدد لتعزيز صفوف الفريق في المباريات المقبلة.
جديد الانتقالات يفيد أن فريق المغرب التطواني قريبا من حسم صفقة جديدة من أجل تعزيز صفوفه، استعدادا لمنافسات البطولة المغربية الموسم المقبل، ومنافسات عصبة الأبطال الإفريقية التي يخوضها حاليا.
وحسب بعض المصادر فإن فريق الحمامة البيضاء، قد يضم لصفوفه لاعب الوداد البيضاوي، ياسين لكحل، الذي بات خارج حسابات الويلزي جون توشاك.
وفي حال انتقل لكحل لصفوف الماط، فإنه سيكون أول لاعب ينضم لصفوف النادي خلال الميركاتو الحالي، علما بان مدرب الفريق التطواني الإسباني لوبيرا لازال لم يقرر انتداب أي لاعب لتعزيز ترسانته البشرية.

راديو تطوان

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!