لوبيرا يقبل شروط المغرب التطواني تجنبًا للرحيل

لوبيرا يقبل شروط المغرب التطواني تجنبًا للرحيل
شارك هذا على :

وافق الإسباني سيرخيو لوبيرا، مدرب المغرب التطواني، على مقترحات مجلس إدارة النادي، بخفض راتبه، من أجل البقاء وتدريب الفريق لموسم آخر.

وأبدى لوبيرا، موافقته على إلغاء البند الذي كان يفرض على مسئولي التطواني زيادة راتبه 9 مليون سنتيم ليصبح 27 مليون من 18 مليون سنتيم ، وهو ما ساهم في الاتفاق بينه وبين رئيس النادي عبد المالك أبرون على البقاء بمنصبه، بعدما ارتفعت مطالب بإقالته، بعد أن ساءت علاقة لوبيرا والتطواني مؤخرا بعد سلسلة من النتائج السلبية التي فرضت على الفريق الخروج خالي الوفاض واحتلال المركز السادس بالدوري المغربي.

واعترف الإسباني سيرجيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني، بأن فريقه وقَع على موسم متواضع ولم يسجل النتائج التي كانت جماهير الفريق تنتظرها.

وقال لوبيرا في الندوة الصحفية التي عقدتها إدارة الفريق الذي عقده لتسليط الضوء على فريقه: “لم نكن في مستوى تطلعات الجمهور التطواني، نتأسف لأننا لم نسجل النتائج المنتظرة، رغم أننا كنا نخطط لما هو أفضل، هذا التراجع يعود لعدة أسباب، أهمها أن الاستعداد للموسم الجديد لم يكن في المستوى”.

وتابع: “بعد نهاية الدوري دخلنا على التو أجواء منافسة دوري أبطال إفريقيا قبل أن نبدأ الموسم الجديد، لذلك لم يستفد اللاعبون من فترة الراحة بعد نهاية الموسم”.

ومنح لوبيرا، راحة 25 يومًا للاعبي التطواني قبل استئناف التدريبات منتصف يوليو/تموز المقبل، استعدادًا للدوري المحلي الموسم المقبل.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!