مالك بنونة وأحمد لمسيح ونهاد بنعكيدا في ليلة الزجل بمدينة تطوان

مالك بنونة وأحمد لمسيح ونهاد بنعكيدا في ليلة الزجل بمدينة تطوان
شارك هذا على :

تحيي دار الشعر في مدينة تطوان الحلقة الأولى من برنامج “ليلة الزجل”، بمشاركة الشعراء الزجالين مالك بنونة وأحمد لمسيح ونهاد بنعكيدا، وذلك يوم السبت 17 شتنبر الجاري، في حدائق مدرسة الصنائع والفنون الوطنية بتطوان، ابتداء من الساعة التاسعة ليلا. كما يحيي هذه الليلة الزجلية عازف العود المغربي عبد الإله مصواب، والفنان محمد الخليفي في إيقاعات مغربية أندلسية.

ويبقى جمهور “دار الشعر” في بداية هذا اللقاء مع إيقاعات وأنغام الأغاني الشهيرة التي كتب كلماتها الزجال والوشاح مالك بنونة، وأداها الفنان الراحل عبد الصادق شقارة. كما يعرف اللقاء مشاركة رائد قصيدة الزجل المغربية الزجال المرموق أحمد لمسيح، إلى جانب الزجالة الاستثنائية نهاد بنعكيدا، التي أكدت منذ تسعينيات القرن الماضي أنها من أعمق كاتبات القصيدة الزجلية، قبل أن يلمع اسمها إعلامية متألقة في المشهد السمعي البصري بالمغرب.

ويأتي تنظيم “ليلة الزجل” بعد نجاح الحلقات الأولى من برنامج “ليلة الشعر”، بمشاركة شعراء مغاربة مرموقين، وشاعرات متألقات في المشهد الشعري المغربي. كما حظيت “ليالي الشعر” بحضور غير مسبوق، وبمتابعة إعلامية مغربية وعربية.

وتأسست دار الشعر خلال شهر ماي الماضي بمدينة تطوان، وهي مؤسسة ثقافية تعنى بالشعر والشعراء، تم إحداثها بموجب مذكرة تفاهم ما بين وزارة الثقافة المغربية ودائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!