مدهش: علماء يكتشفون ورما في حفرية عمرها 255 مليون عام

مدهش: علماء يكتشفون ورما في حفرية عمرها 255 مليون عام
شارك هذا على :

خلال فحص علماء بجامعة واشنطن لعظام فك تنتمي لحيوان شبه ثديي من ذوي الأنياب، كان يعيش في تنزانيا قبل 255 مليون عام، وجدوا به أثرا لواحد من أقدم الأورام الشهيرة.

وقال العلماء أن هذا الورم الخبيث يتألف من تكوينات صغيرة للغاية تشبه الأسنان، مغروسة إلى جوار جذر ناب الحيوان العملاق.

وبخصوص هذه الحفرية، فإن الحيوان ينتمي لمجموعة منقرضة من آكلات اللحوم تسمى “جورجونوبسيا”، جمعت بين صفات الثدييات والزواحف، حيث كان طولها يصل إلى ثلاثة أمتار، كما ظهرت في مرحلة مبكرة من تطور سلالات قادت إلى نوع الثدييات.

وحين بدأ الباحثون فحص الحفرية التي عثر عليها في وادي “روهوهو” بتنزانيا، وقعوا على ورم خبيث في الأسنان يسمى الورم “السني المركب”، حيث ينمو بين اللثتين أو أنسجة أخرى رخوة على مستوى الفك.

وتجدر الإشارة إلى أن البشر معرضون أيضا للإصابة بهذا الورم، إذ يتم استئصاله انطلاقا من عملية جراحية خاصة.

TOKYO - MARCH 16:  The world's largest Tyrannosaurus Rex, named Sue, is seen at the Dinosaur Expo 2005 after it's assembly was completed at the National Science Museum on March 16, 2005 in Tokyo, Japan. Fossil hunter Sue Hendrickson discovered Sue in 1990 and the Field Museum in Chicago purchased Sue at public auction in 1997. (Photo by Koichi Kamoshida/Getty Images)

18530651_303_576023928

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!