مديرية المياه والغابات تعطي انطلاقة عملية إحاشة الخنزير البري بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة

مديرية المياه والغابات تعطي انطلاقة عملية إحاشة الخنزير البري بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة
شارك هذا على :
نظمت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومكافحة التصحر بالريف، عدة عمليات لإحاشة الخنزير البري برسم موسمي الصيد 2015-2016 و2016-2017 بأقاليم وعمالات طنجة-أصيلة، والفحص-أنجرة، والمضيق-الفنيدق، وتطوان، وشفشاون، والعرائش ووزان، والرامية إلى التحكم وإقامة توازن في أعداد هذا الصنف من الوحيش.
 
أفاد بلاغ للمديرية الجهوية للمياه والغابات ومكافحة التصحر بالريف، أن عمليات الإحاشة تهدف بالأساس إلى تنظيم أعداد الخنزير البري الذي تكاثر بوتيرة جد سريعة خلال العقود الأخيرة، مشيرا إلى أن الاكتظاظ أصبح مصدرا للتدهور الصحي والسلامة العامة وخطرا على العائلات التي تزور الغابات بالمناطق الحضرية، ولا سيما في مدينة طنجة، كما قد يتسبب تكاثر الخنزير البري في أضرار كبيرة في المحاصيل الزراعية المتاخمة للغابات.
 
كما أشار المصدر ذاته إلى أن عمليات الإحاشة التي تم إطلاقها، تندرج في إطار استراتيجية المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر المتعلقة بالتحكم في تكاثر الخنزير البري خصوصا بالمناطق التي تعتبر “نقطا سوداء”.
 
وأبرز البلاغ، أن هذه الخطة ترتكز على نفس التقنيات والمناهج المتبعة في الدول التي تعاني من هذه الآفة مع تكييف هذه العمليات مع المعطيات والخاصيات الميدانية لكل جهة.
 
وهذا، وقد تم تنظيم ما مجموعه 238 إحاشة برسم موسم القنص 2015-2016 نتج عنها قنص 970 خنزيرا بريا بمتوسط أربعة خنازير برية في كل إحاشة.
 
من جهة أخرى، نظمت المديرية الجهوية برسم موسم الصيد 2016-2017 نحو 53 إحاشة تدخل في إطار الإحاشة الإدارية والإحاشات الجمعوية وإحاشات الخواص، منذ بداية الموسم في شهر أكتوبر 2016، بجميع مناطق الجهة تم فيها إبادة 149 خنزيرا بريا إلى حدود اليوم.
 
وبلغ عدد مكريات القنص بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، برسم موسم القنص 2016 /2017 نحو 135 قطعة مكرية تغطي مساحة قدرها 427 ألف و205 هكتارات، تتوزع على قطع للقنص الجمعوي “31 ألف و891 هكتار” والقنص السياحي “87 ألف و124 هكتار” وقطع لعمليات قنص أخرى “20 ألف و190 هكتار”.
 
وتسهر المديرية للمياه والغابات ومكافحة التصحر بالريف، على أن تتم عمليات الإحاشة في احترام تام لعنصر التوازن البيئي وحماية الساكنة.
شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!