مسؤولون كبار بالحسيمة بينهم الشرقي الضريس لدراسة تداعيات الزلزال

مسؤولون كبار بالحسيمة بينهم الشرقي الضريس لدراسة تداعيات الزلزال
شارك هذا على :

علم “راديو تطوان″ من مصدر مطلع أن مسؤولين كبار، على رأسهم الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الشرقي الضريس قد حلوا، بعد زوال اليوم الأربعاء، بالحسيمة، حيث يعقدون في هذه الأثناء اجتماعا مع مختلف المتدخلين لتدارس تبعات الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة.
وبحسب المصدر ذاته، فإن الشرقي الضريس رافقه في هذه الزيارة المفتش العام للوقاية المدنية، والكاتب العام لوزارة الصحة.
وتعيش ساكنة الريف ومدن الشمال، منذ الاثنين الماضي، حالة من الخوف والهلع بعد أن توالت الهزات الأرضية على المنطقة، إذ بلغت أكثر من 20 هزة ارتدادية متابينة بين الخفيفة والقوية، حيث أن المنطقة التي عرفت الهزة الأرضية تعتبر “بؤرة نشطة تكتونيا”، بفعل عدم استقرار الصفائح المكونة لغلاف الأرض الصخري في قعر “بحر البوران” (المنطقة البحرية المقابلة للساحل الشمالي للمغرب.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!