مستجدات عصابة واد زم للإبتزاز الجنسي عبر شبكة التواصل الاجتماعي بمرتيل

مستجدات عصابة واد زم للإبتزاز  الجنسي عبر شبكة التواصل الاجتماعي بمرتيل
شارك هذا على :

أفادت مصادر إعلامية محلية ان عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أطلقت سراح مساعد امام مسجد “الدفوف” بمرتيل، بعدما ثبتت براءته من التهم المنسوبة اليه بخصوص انتماءه لشبكة إجرامية من واد زم اتخذت من مرتيل مقرا لعملياتها الابتزازية في حق عدد من الاشخاص.

العصابة التي جرى تفكيك عناصر صباح الخميس 5 أكتوبر الجاري ،المكونة من شخصين يمتهنان سمسرة المنازل المفروشة بمدينة مرتيل،.بالقر ب من مقهى ” سول costa ” وشخص ثالت و فتاة ،كانت تضع كاميرات مراقبة داخل شقة يقومون بكراءها بالساعات بشارع الحسن الثاني بمرتيل .بعد أن عملوا على زرع كاميرات مراقبة لا ترى بالعين المجردة والتي تعمل على اخذ التسجيلات المصورة للاوضاع جنسية لمكترين  والذين يقضون  ساعات من المتعة الحرام رفقة خليلاتهم ، ثم يتم الشروع في مفاوضاتهم على مبالغ مهمة قصد عدم تسربب التسجيلات على شبكات التواصل الاجتماعي.

وابرز المصدر، ان عناصر الفرقة الوطنية اعتقلت مؤخرا صاحب وكالة تحويل الأموال بشارع  ميرامار بمرتيل ،بعد ثبوت توطه في القضية،بعد أن قام باستغلال بطاقة الفقيه واستلام عمولات وتحويلات مالية من ضحايا شبكة التصوير الجنسي، والذي كان يتوفر على نسخة من بطاقته الوطنية بحكم أن مؤذن مسجد “الدفوف”  كان يتعامل مع نفس الوكالة حيث كان يتلقى تحويلات من طرف شقيقه المتواجد باحدى الدول الاوروبية .

شارك هذا على :

1 تعليقات

  1. محمد الدفوف

    المىجو التصحيح عن مهنة المتهم البريء فإنه ليس بفقيه و لاكن مجرد عون مؤدن في مسجد الفوف ..أما الفقيه و إمام المسجد لا علاقة له بالموضوع تماما و شكرا
    إمضاء : محمد الدفوف ناظر و مدم علىةالميجد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!