مستخدموا شركة فرنسية بطنجة يلوحون بالانتحار بعد طردهم من العمل

مستخدموا شركة فرنسية بطنجة يلوحون بالانتحار بعد طردهم من العمل
شارك هذا على :

عاشت المنطقة الصناعية بمقاطعة “امغوغة” بطنجة، منذ الساعة الثالثة زوالا، حالة استنفار كبيرة، بعدما أقدم عامل تقني في خدمات الماء والكهرباء والتطهير، بشركة “أمانور الفرنسية”، وهي إحدى شركات المناولة لشركة “أمانديس”، على محاولة الانتحار مهددا برمي نفسه من سطح الشركة.

وكادت طنجة أن تشهد فاجعة انتحار جديدة بدوافع احتجاجية على “بيروقراطية الإدارة”، بعدما اعتلى مواطن سطح شركة طردته هو وزملاءه من العمل، منذ عدة شهور دون تعويض عن قرار الطرد التعسفي الذي صدر في حقهم.

ويعتصم عمال “شركة أمانور” المنضوون تحت يافطة مكتبين نقابيين تابعين لكل من الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مطالبين إدارة الشركة بتعويضهم عن الطرد التعسفي، أو إعادة إدماجهم في مناصب شغل جديدة، لكن نداءاتهم لم تجد أذانا صاغية.

يذكر أن مشكل عمال شركة “أمانور”، يعود بالأساس إلى تملص  شركة “أمانديس” المكلفة بالتدبير المفوض لمرافق الماء والكهرباء، في تنفيذ بروتوكول اتفاق «ماي 2002» الذي وقعته إدارة أمانديس مع ولاية جهة طنجة تطوان، والجماعة الحضرية، والذي ينص على ضمان استمرارية عمال ومستخدمي قطاع الماء والكهرباء، عبر إدماجهم وتمكينهم من كافة حقوقهم التي يكفلها قانون الشغل.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!