مسجد بفاس يشهد فضيحة جنسية مدوية بطلها “فقيه” خمسيني

مسجد بفاس يشهد فضيحة جنسية مدوية بطلها “فقيه” خمسيني
شارك هذا على :

صُدم سكان إحدى الأحياء بفاس، وتحديدا حي بن سودة يوم أول أمس السبت، على إثر جريمة جنسية مخلة بالحياء العام، بطلها فقيه ضبط مع عشيقته في أحد أركان المسجد.

وفي تفاصيل الواقعة المشينة، فإن مساعد الإمام في المسجد نفسه، وبعد شكه في الفقيه لسلوكه الغريب مع تلك السيدة التي كانت له علاقة بها، قام بترصده، حتى إن وقع في الفاحشة نادى مساعد الإمام سكان الحي والمواطنين ليحاصروا الفقيه وعشيقته داخل بيت الله في انتظار الشرطة.

 وبعد حضور عناصر الأمن، قامت باعتقال الفقيه (52 سنة) وعشيقته، وسط سخط سكان الحي وصراخهم المستنكر للواقعة، وقد تم اقتيادهما إلى مقر الشرطة من أجل التحقيق، ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية ريثما يتم تقديمهما إلى العدالة.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!