مشاركة واسعة للأحزاب في الإنتخابات الجزئية التشريعية بعمالة المضيق الفنيدق

مشاركة واسعة للأحزاب في الإنتخابات الجزئية التشريعية بعمالة المضيق الفنيدق
شارك هذا على :

بعد إسقاط المحكمة الدستورية لمقعد النائب البرلماني “علي أمنيول” عن حزب التقدم والإشتراكية بعمالة المضيق الفنيدق وإعلان خوض إنتخابات تشريعية جزئية ،والتي تم تحديد إجرائها يوم الخميس 21 دجنبر 2017، تسابق عدد من الأحزاب السياسية الزمن لتقديم مرشحها خلال هذه المنافسة الجزئية لعمالة المضيق الفنيدق.

حزب العدالة والتنمية كان السباق لتقديم مرشحه لهذه الانتخابات ويتعلق الأمر بعضو المجلس الإقليمي لعمالة المضيق الفنيدق السيد عبد الرحيم الناو الذي تسلم تزكيته من الأمانة العامة لحزب المصباح في إشارة من الحزب لقوة تنظيمه وجاهزيته لخوض هذه الإنتخابات، تبعه بعد ذلك حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بمرتيل الذي زكى مكتبه السياسي الأستاذ عبد الكريم المرابط بعد صراع داخلي طويل بينه وبين نجل البرلماني السابق جابر أشبون حول هذه التزكية، فيما تداولت الحركة الشعبية إسم مهدي زبير الذي يتمتع بحظوظ واسعة داخل مدينة المضيق.

من جهة أخرى وبالرغم من تحديد تاريخ وضع الترشيحات ما بين 3 الى8 دجنبر لازالت أحزاب أخرى لم تحسم في مرشحها ولم تزكيه، وهو الأمر الذي جعل عددا من ممثلي الأحزاب يرجحون سبب تأخرهم في ضعف تنظيماتهم وعدم التوفر على مرشح مؤهل لخوض غمار هذه الإنتخابات، وغرقهم في دوامة المساومات وقيد التحالفات

وأفادت مصادر مطلعة لـ “راديو تطوان” أن حزب الأصالة والمعاصرة يلوح بتقديم اسم الأستاذ أحمد التهامي كمرشح للحزب، فيما أشار حزب اليسار الإشتراكي الموحد إلى إمكانية ترشيح المحامي سعيد خصال ، فيما يرجح حزب التجمع الوطني للأحرار ترشيح رئيس بلدية المضيق أحمد المرابط السوسي، وهو الأمر الذي سيحدث مشاركة واسعة لأحزاب متفاوتة الحظوظ في هذه الإنتخابات الجزئية .

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!