معهد للتمريض بتطوان في قفص الإتهام بالنصب والاحتيال

معهد للتمريض بتطوان في قفص الإتهام بالنصب والاحتيال
شارك هذا على :

يعيش أهالي شبان وشابات من مدينة تطوان، على صفيح ساخن، بعد وقوع أبنائهم ضحايا نصب و احتيال، من طرف معهد “وهمي” متخصص في التمريض، ادعى أنه معتمد من طرف الدولة ، قصد الولوج إلى عالم الشغل.

ووفق تصريحات ذات المتضررين الاثني عشر،  فقد قاموا بالتسجيل في هذا المعهد  بعد أن تم إيهامهم أنه يوفر تكوينات في عدة تخصصات منها ممرض متعدد الاختصاصات، ومولدة والترويض الطبي، لمدة تتراوح ما بين سنة و 3 سنوات ،حيث تم استخلاص منهم مبالغ تتراوح ما بين 700 و 1200 درهم شهريا، لكن الطلبة فوجئوا بعكس ذلك، فالتكوينات المقدمة بالمعهد جميعها تشرف عليها أستاذة واحدة، بالإضافة إلى التلاعب في أثمنة التكوين واللباس و الدفاتر و المطبوعات و قذف بعض الطالبات و نعتهن في أعراضهن والطامة الكبرى أن المعهد غير معتمد من طرف الدولة مما يعد نصب و احتيال في حقهم .

هذا ويطالب المتدربين والمتدربات باسترجاع ملفاتهم ووثائقهم الشخصية، بالإضافة إلى المبالغ المالية التي قام المعهد المعني باستخلاصها منهم بعدما أخلى المشرفون عليه بوعودهم ، كما راسل ذات المتضررين المندوب الإقليمي للتكوين المهني بتطوان، لجبر الضرر الذي لحقهم من المؤسسة المذكورة، علما أن أغلب الطلبة يتحدرون من أوساط اجتماعية فقيرة وأن من بين الأسر من اقترضت هذا المبلغ أو بعضا منه في سبيل تعليم أبنائها مهنة التمريض من أجل الولوج لسوق الشغل و إعالة أسرهم.

جذير بالذكر أن مؤسسة “راديو تطوان” هاتفة مسؤولي المعهد، حيث رحب بنا من أجل معرفة حيثيات الموضوع من جهتهم وسنوافيكم بمستجدات اللقاء فيما بعد.

شارك هذا على :

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!