من يوقف معاناة ساكنة حي “تجزئة البحر” بشارع الداخلة بالمضيق

من يوقف معاناة ساكنة حي “تجزئة البحر” بشارع الداخلة بالمضيق
شارك هذا على :

يعاني ساكنة حي تجزئة البحر بشارع الداخلة بالمضيق ، من تواجد سوق عشوائي «نبت» كالفطر بحيهم، حيث تتعدد أوجه المحنة، كما عددتها الساكنة عبر شكاياتها إلى مختلف الجهات المسؤولة «التي لم تتخذ لحد الآن موقفا صارما يضمن لهم الحق في الهدوء والسكينة ، تقول شكاية المتضررين، حيث يبدأ اللغو والكلام الساقط منذ الصباح الباكر إلى وقت المغيب، وبعد ذلك يتحول السوق، إلى مزبلة حقيقية تنعدم منها الروائح الكريهة ، لتتوج السهرة في كثير من الأحيان بالشجار والصراخ !
على مستوى آخر ، يجد السكان صعوبة في «في تنقلاتهم اليومية ، و تعرض فتياتهم بالاستمرار لتحرشات من قبل الباعة الجائلين، كما يجد السكان نفسهم محاصرين عند اشتداد المرض على احدهم أو إقبال أحداهن على عملية الوضع بسبب احتلال الباعة لمختلف المسالك والممرات بعرباتهم، وأكوام من الأزبال ومخلفات السلع، تلحق ضررا بالغا بالبيئة والصحة العامة، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار والعجزة.
ووفق شكاية المتضررين ، فقد سبق لرئيس المجلس البلدي بالمضيق، أن نقل السوق إلى مكان آخر ، لكن سرعان ما عاد الأمر إلى عهده ، حيث لوحظ تصعيد و تزايد في أعداد هؤلاء الباعة باستمرار.
هذا ة ويلتمس الساكنة المتضررة من كافة السلطات المعنية ، التدخل العاجل لإيجاد «حل عادل و منصف يعيد لنا الطمأنينة التي افتقدناها منذ مدة ، ويراعي حقوق الجميع.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!